انتقادات لصلاح بسبب حرسه الشخصي في مباراة مصر والغابون واتحاد الكرة يبرر

أثار نجم المنتخب المصري لكرة القدم، محمد صلاح، جدلا بعد ظهوره مع حارسين شخصيين في مباراة المنتخب المصري الأخيرة أمام منتخب الغابون، التي انتهت بفوز مصر بهدفين مقابل هدف، ضمن التصفيات المؤهلة لكأس العالم قطر 2022.

وعلق عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي على ظهور صلاح رفقة الحرس، إذ أعرب بعضهم عن استيائه من هذا المشهد منتقدين مثل هذا الظهور في بلاده وبين أهله، في حين رأى البعض أن لاعبا عالميا بحجم صلاح ربما يحتاج إلى مثل هذه الحماية.

كما انتقد رياضيون مصريون دخول الحرس والتفافهم حول صلاح داخل الملعب، ومتابعتهم له في أثناء مصافحة لاعبي الفريق المنافس وطاقم التحكيم، وارتداءهم زيا مشابها لزي الجهاز الفني.

دعم إعلامي
قال الإعلامي المصري أحمد شوبير إنه ليس هناك ما يمنع من وجود حرس شخصي لأي لاعب كرة، ولكن يتعين على اتحاد الكرة تنفيذ هذا الأمر بذكاء، وتوزيع الحرس الشخصي بشكل محترم، واصفا ظهور محمد صلاح مع الحرس بأنه “منظر مستفز”.

وقال شوبير -خلال تقديمه برنامج “ملعب أون تايم” المذاع على قناة “أون تايم سبورتس” (ON Time Sports)- إنه لا يصح أن يذهب اللاعب لمصافحة الحكام في حماية الحراس، متوقعا أن يكون اللاعب نفسه مستاء من هذا الموقف.

ودعا شوبير إلى عدم الانشغال بهذه القضية، والاهتمام بمساندة المنتخب المصري في مشوار تصفيات كأس العالم قطر 2022 الذي وصل إلى مرحلته الحاسمة.

في المقابل، تعجب الإعلامي المقرب من السلطة أحمد موسى من انتقاد ظهور صلاح رفقة الحراسة الخاصة، كون محمد صلاح أحد أهم نجوم العالم، مشيرا إلى أن ما يصنعه صلاح لا يقدر بمال.

وقال موسى -خلال تقديم برنامجه “على مسؤوليتي” المذاع على قناة صدى البلد، أمس الأربعاء- إن الاتحاد المصري مطالب بتوفير الحماية لصلاح، كما يتم توفيرها لميسي ورنالدو.

توضيح رسمي
أصدر الاتحاد المصري لكرة القدم بيانا -أمس الأربعاء- قال فيه إن الحراسة الخاصة التي صاحبت محمد صلاح، عقب المباراة الأخيرة للمنتخب أمام الغابون، حرص اتحاد اللعبة على توفيرها من دون أي طلب من اللاعبين.

وأوضح الاتحاد المصري -في بيانه الذي نشره بصفحته على موقع فيسبوك- أن القرار جاء حرصا من الاتحاد على عدم تعرض أي من أعضاء الفريق لأي احتكاك خاصة في ظل تفشي فيروس كورونا.

وأشار بيان الاتحاد إلى أن حصول محمد صلاح على اهتمام خاص في بعض المواقف أمر طبيعي، في ظل ما شاهدناه خلال مباراة أنغولا ومصر من توقف المباراة أكثر من مرة لاقتحام بعض المشجعين أرض الملعب في أثناء سير المباراة لالتقاط صور تذكارية معه، باعتباره أحد نجوم اللعبة على مستوى العالم، إضافة إلى ما سبق حدوثه بعد انتهاء مباراة مصر وجزر القمر، حين وجد صلاح نفسه محاصرا بين الجماهير بعد نهاية اللقاء.

وأكد الاتحاد المصري أن نزول طاقم الحراسة الخاص إلى أرض الملعب خلال لقاء مصر والغابون الأخير كان أمرا اضطراريا بسبب إقامة احتفالية في أرض الملعب قبل انطلاق المباراة شهدت وجود عناصر عديدة من خارج دائرة المعنيين بالمباراة.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.