الرجاء الرياضي يحول تأخره لانتصار ثمين على شباب المحمدية ويستمر في المطاردة

تمكن فريق الرجاء الرياضي مساء اليوم الجمعة، من تحقيق انتصار ثمين على حساب شباب المحمدية، بهدفين مقابلة هدف واحد، في مقابلة جرت أطوارها على أرضية الملعب البلدي بمدينة برشيد، لحساب الجولة 11 من منافسات البطولة الاحترافية إنوي.

وافتتح فريق شباب المحمدية باب التسجيل، في الدقيقة 45 من زمن الشوط الأول، عن طريق المتألق كمال القيرع، بعد تسديدة عائدة من أيوب بوشتة، أكملها القيرع في شباك أنس الزنيتي، لينهي أبناء المدرب محمد فاخر، مجريات الشوط الأول بالتفوق في النتيجة، بواقع هدف دون مقابل.

وتحركت الآلة الهجومية لفريق الرجاء الرياضي بعد العودة من مستودعات الملابس، حيث خلق هجوم الفريق عدة فرص حقيقية للتسجيل، ليتمكن مصطفى كوياطي من تعديل النتيجة، بعد أن توغل في مستطيل العمليات، وراوغ حارس شباب المحمدية ليضع الكرة في الشباك، قبل أن يعود محمود بنحليب في الدقيقة 87 لتسجيل هدف الخلاص، بعد تسديدة مركزة استقرت في الجانب الأيسر لمرمى شباب المحمدية، لتنتهي المقابلة بانتصار النسور، بهدفين مقابل هدف واحد.

ووصل فريق الرجاء الرياضي بعد هذا الانتصار للنقطة 24 في المركز الثاني، فيما تجمد رصيد شباب المحمدية عند 14 نقطة في المركز السابع.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.