سيدي بيبي: الدرك يُنهي مغامرات مستخدم نصب على العشرات وإستولى على ملايين السنتيمات

اشتوكة بريس - عزيز عميق

وضعت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي لسيدي بيبي بإقليم اشتوكة أيت باها، 32 كيلومتراً جنوب مدينة أكادير، حداً لمغامرات مستخدم نصب على أزيد من 50 شخصاً، بكل من دواوير الخربة والبرايج بأولاد ميمون والسوالم ودواوير أخرى، واستولى على ملايين السنتيمات.

وحسب مصادر اشتوكة بريس، فقد أوقفت مصالح الدرك الملكي، مستخدم يشتغل بإحدى وكالات القروض الصغرى بآيت ملول كان قد إنتقل إليها من وكالة سيدي بيبي، بعد تقاطر العشرات من الشكايات تتهمه صراحة بالنصب والإحتيال، وتوريط أصحابها في قروض لا علم لهم بها. حيت سرد الضحايا في حيثيات شكاياتهم بأن المستخدم كان يعمد إلى مطالبة زبائن الوكالة بأخد سلفة له تتراوح ما بين 20 ألف درهم و40 ألف درهم فوق مبلغ القرض الذي كانوا يعتزمون إقتراضه، مُوهماً إياهم أنه هو من سيتولى تسديد أقساط المبلغ المطلوب، إلا أن الزبون يتفاجأ مع نهاية أقساط قرضه أنه مدين للوكالة بمبلغ إضافي لم يسدده بعد ( المبلغ الذي طلبه الموظف)، ليجد نفسه أمام خيار لا ثاني له، وهو التسديد أو رفع دعوة ضده من وكالة القروض.

توالي عمليات النصب على الزبائن، قابلتها شكايات في الموضوع، تتهم المستخدم بإستغلال حاجة المواطنين للقروض من أجل مراكمة الأموال على حساب الضعفاء، مما دفع بمصالح الدرك الملكي إلى التحرك والتربص بالجاني إلى حين إعتقاله.

ويواصل المحققون منذ يوم أمس الجمعة، التحقيق مع الموقوف، من خلال مواجهته بشكايات الضحايا الذين وقعوا في شِراكه.

هذا وقد تم وضع الموظف تحت تدابير الحراسة النظرية، بأمر من النيابة العامة المختصة، إلى حين استكمال باقي التحقيقات والإلمام بجميع جوانب القضية، تقديمه أمام أنظارها من أجل مواجهه بمنسوب إليه .


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.