الحكومة تزف بشرى للعاملين في القطاع السياحي

اشتوكة بريس

أعلنت فاطمة الزهراء عمور، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد التضامني، خلال زيارتها الأخيرة لمدينة أݣادير، عن مواصلة منح الدعم المالي للمؤسسات السياحية في ظل جائحة كورونا وظهور المتحور الجديد “أوميكرون”.

وحسب يومية “الأحداث المغربية” التي أوردت الخبر في عددها لليوم الأربعاء فاتح دجنبر 2021، فإن مواصلة الدعم الحكومي للقطاع السياحي أعلن عن أثناء زيارة الوزيرة لأكادير، في إطار افتتاحها لفعاليات الأيام الترويجية لجهة سوس ماسة المخصصة للتعريف بالمؤهلات السياحية للجهة.

وتهم التعويضات الجزافية للأشهر الأربعة الأخيرة، شتنبر، أكتوبر، نونبر، دجنبر 2021، العاملين المسجلين فـي الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، والممول من صندوق تدبير الجائحة، كما يـهـم هـذا التعويض كافة الفاعلين، الذين يمارسون نشاطهم في القطاعات الفرعية بقطاع السياحة، وهي مؤسسات الإيواء السياحي المصنفة، ووكـالات الأسفار المرخص لها من قبل السلطة الحكومية المكلفة بالسياحة.

ويأتي هذا القرار الحكومي، تضيف اليومية، في سیاق استمرار مجموعة من المتغيرات والقيود المفروضة دوليا على السفر، ناهيك عن إغلاق المـغـرب لأجـوائـه لمدة أسبـوعـين فـي وجـه الـرحـلات سواء القادمة أو المتوجهة إلى عدة دول.

وكانت اللجنة الوزارية للتنسيق وتتبع لوائح الأسفار الـدوليـة خـلال جائحة كوفيد 19، ومن أجل الحفاظ على المكاسب الـتـي راكمها المغرب في مجال تدبیر جائحة كوفيد 19 ومواجهة تدهور الوضع الصحي في بعض بلدان الجوار الأوروبي، قررت تعليق الرحلات الجوية المنتظمة من وإلى المغرب، مؤكدة أن هذا القرار يهدف إلى الحفاظ على المكاسب التي راكمها المملكة في مجال تدبیر جائحة كوفيد 19 ومواجهة تدهور الـوضع الصحي في بعض بلدان الجوار الأوروبي.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.