تطورات مثيرة في ملف “الجنس مقابل النقط”

اشتوكة بريس

دفعت التحقيقات القضائية في ملف الجنس مقابل النقط، بكلية الحقوق بسطات وما أعقبها من تحقيقات للمفتشية العامة لوزارة التعليم العالي، عميد الكلية لتقديم استقالته إلى لجنة التفتيش الوزارية التي زارت الكلية نهاية الأسبوع الماضي.

وفضل عميد الكلية تقديم الاستقالة قبل ظهور نتائج التحقيقات التي باشرتها المفتشية العامة، والتي أظهرت لها معطيات، اختلالات في تسيير وحدات تكوين الماستر.

ويتعلق الأمر بوحدتين تقرر إغلاقهما وإعفاء منسقيهما من مسؤولية الإشراف عليهما.

هذا، وتزامنت استقالة عميد كلية الحقوق مع زيارة للمفتش العام لوزارة التعليم العالي الذي تسلم مباشرة رسالة الاستقالة موقعة من طرف العميد موجهة إلى وزير التعليم العالي.

ووفقا لمصادر نقابية فإن قرار الاستقالة جاء بطعم الإقالة، خاصة أن المفتشية العامة بصدد وضع تقريرها النهائي حول تدبير الكلية وما صاحبه من مشاكل أهمها انتظار إحالة خمسة أساتذة على النيابة العامة لمحكمة الاستئناف بسطات، بعد أن تقرر إرجاؤها الخميس الماضي لتزامن الجلسة مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.