الصين تتوعد أمريكا بسبب مقاطعة الألعاب الأولمبية الشتوية

اشتوكة بريس

قالت الصين اليوم الثلاثاء، إن الولايات المتحدة سيتعين عليها “دفع ثمن” مقاطعتها الدبلوماسية لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين، ضوذلك بعد أسابيع فقط من محادثات تهدف إلى تهدئة العلاقات المتوترة بين البلدين.

وكان البيت الأبيض قال أمس الاثنين إن مسؤولي الحكومة الأمريكية سيقاطعون دورة الألعاب الأولمبية الشتوية بسبب “الفظائع” في مجال حقوق الإنسان في الصين، على الرغم من أن الرياضيين الأمريكيين يحظون بحرية السفر إلى هناك للمنافسة.

وتأتي المقاطعة الأمريكية، التي شجعها بعض أعضاء الكونغرس وجماعات حقوقية على مدى شهور، على الرغم من الجهود المبذولة لتحقيق الاستقرار في العلاقات بين واشنطن وبكين، بعد لقاء جمع الشهر الماضي بين الرئيس الأمريكي جو بايدن والزعيم الصيني شي جين بينغ.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان خلال إفادة إعلامية في بكين اليوم إن الصين تعارض المقاطعة وستتخذ “إجراءات مضادة حازمة”، بحسب رويترز.

وتوعد بأن “الولايات المتحدة ستدفع ثمن أفعالها الخاطئة”، مضيفا “دعونا جميعا ننتظر ونرى”.

وردا على سؤال عما إذا كانت الصين ستدرس المقاطعة الدبلوماسية للألعاب الأولمبية في الولايات المتحدة، قال تشاو إن المقاطعة الأمريكية “أضرت بأساس وجو” التبادل الرياضي والتعاون في الألعاب.

ودعا الولايات المتحدة إلى إبعاد السياسة عن الرياضة، قائلاً إن المقاطعة تتعارض مع المبادئ الأولمبية.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.