مفجرة قضية “الجنس مقابل النقط” تتنازل لمغتصبها ب 70 ألف درهم

اشتوكة بريس

توصلت جريدة اشتوكة بريس بمعطيات جديدة في قضية الملف المعروف إعلاميا بقضية ” الجنس مقابل النقط “، التي تفجرت أحداثها بجامعة الحسن الأول بسطات، بعد تنازل مفجرة الفضية عن متابعة أحد المتهمين، وهو أستاذ بذات الجامعة، في مقابل مبلغ مالي قدر ب 70 الف درهم، سددها الأستاذ عبر شيك موقع بإسم الطالبة.

وجاء في نص الإلتزام بالتنازل المصحح الإمضاء، الذي تتوفر اشتوكة بريس على نسخة منه، أن المشتكية المطالبة بالحق المدني، في ملف ” الجنس مقابل النقط ” تنازلت تنازلا نهائيا لا رجعة فيه، عن أية متابعات قضائية أو مطالب مدنية، أو مطالب تعويض في مواجهة الأستاذ الجامعي، بخصوص متابعته من قبل النيابة العامة المختصة، لدى الدائرة القضائية سطات على خلفية الملف نفسه.

التنازل جاء تعبيرا من الطالبة عن رغبتها في عدم مواصلة إجراءات الدعوى كطرف مدني في هذا الملف، ورغبتها في التنازل عن أية مطالب مدنية في الملف السالف الذكر، حيث تنازلت عن تنصيبها كطرف مدني في مواجه الأستاذ ذاته، نظرا لوقوع الصلح بينهما.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.