فاطمة الزهراء أرهيك.. اسمٌ صاعد في عالم التمثيل والإخراج بالمغرب

اشتوكة بريس

ظهر في السنوات الأخيرة جيل جديد من الممثلين المغاربة، تألق وأبدع وحلق عاليا في سماء الفن السابع، وتعرّف عليه الجمهور من خلال الإنتاجات الفنية التي تبث في الشاشة المغربية.

فاطمة الزهراء أرهيك، ممثلة ومخرجة ضمن أولئك الذين استطاعوا أن يفرضوا أنفسهم في المجال الفني، وتنتمي إلى مواليد جهة سوس، حيث خرجت إلى الحياة عام 1994، وحيث ترعرعت واشتد عودها، لتجد نفسها مولعة بمجال التمثيل والإخراج وكل مايتعلق بالسينما.

وتحقّق انبهار فاطمة الزهراء بإيقاع الحياة في البيئة السوسية، خاصة ما ارتبط بالجانب المهني ومكنها من تطوير مكتسباتها، لتقرر تمطيط فترة الاشتغال دون تحديد أي تاريخ لوصولها إلى نهايته.

وهكذا، جسّدت الفنانة فاطمة الزهراء أدوارًا تمثيلية في مواضع عديدة تلامس مناحي عيش المغاربة لاسيما على المستوى الاجتماعي، تنوعّت ما بين المسلسلات والأفلام القصيرة، وقد اقتصرت أدوارها على الأعمال المغربية الناطقة باللغة الأمازيغية، أبرزها مسلسل ” غريب “، ومسلسل ” الذاكرة القاتلة” و” الطمع طاعون ” وهي سلسلة أمازيغية مع المخرج حسن أعنتري ، ضمن المسلسلات التي انتشرت بشكل لافت في مختلف البيئات المغربية الامازيغية.

أما عن الأفلام التي شاركت فيها تمثيلا وإخراجا، فمن أبرزها الفيلم الأمازيغي “أسوفو”، والفيلم القصير ” السهم”، و ” الدنيا دوارة ” و “رد الجميل ” والفيلم الأمازيغي “إمي حنا”…، واستطعت الفنانة فاطمة الزهراء إخراج مجموعة من الفيديو كليبات التي أدت فيها أدوارا رئيسية إلى جانب الإخراج، ومن بين هذه الفيديو كليبات ، “سالات الدنيا” مع الفنان الكبير عبد الرحمان أكزوم ، و”كليب وينو” و ” ديرو مابغيتو” مع الشاب سيمو … لتتوج مسيرتها بمشاركتها مع الفنان العربي امغران في آخر أعماله “واييها” التي لاقت تجاوبا كبيرا في الاوساط الفنية.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.