على أبواب العطلة الصيفية.. البرلماني طايع يضع مشكل “فيزا فرنسا” على طاولة وزير الخارجية-وثيقة

اشتوكة بريس

كشف النائب البرلماني، عبد الله طايع، عن إقدام المصالح القنصلية الفرنسية بالمغرب مؤخرا على تخفيض مدة “الفيزا” بشكل ملفت للانتباه لكل الراغبين في السفر إلى هذا البلد.

وقال البرلماني طايع في سؤال كتابي موجه باسم فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس النواب، إلى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، إنه في أحيان كثيرة يتم رفض منح “فيزا شينغن” للعديد من الطلبة والمسؤولين ورجال الأعمال والأطر التي اعتادت زيارة فرنسا، مستدلا بماحدث مؤخرا حين تم رفض منح التأشيرات لما يزيد عن 27 عضوا يمثلون جمعيات مغربية من دخول فرنسا في إطار برنامج “شباب الضفتين”.

وأوضح طايع في مراسلته التي توصّلت جريدة اشتوكة بريس بنسخة منها، أن هذا الرفض في حق المشاركين في هذا البرنامج الدولي جاء في الوقت الذي منحت فيه تأشيرات ولوج الأراضي الفرنسية لأعضاء جمعيات بتونس بكل سهولة وبدون أي عراقيل.

وأشار عضو فريق “الأحرار” بالغرفة الأولى في البرلمان، إلى أن مجموعة من الفاعلين في الجمعيات الذين رفضت السلطات الفرنسية منحهم الدخول لفرنسا، أكدوا على أن المبررات التي بنت عليها فرنسا رفضها كانت واهية وغير مقنعة فضلا عن مشكل الحصول على موعد بالنسبة للراغبين في السفر إلى هذا البلد الأوروبي يتطلب عدة شهور.

وفيما تتواصل معاناة المواطنين المغاربة في الحصول على “فيزا” فرنسا، ساءل النائب البرلماني عبد الله طايع عن دائرة أكادير إداوتنان، وزير الشؤون الخارجيةوالتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، عن الاجراءات التي اتخذتها الوزارة في هذا الشأن.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.