إدانة “مخزني” إختطف كفيفة واغتصبها وسط غابة

اشتوكة بريس

حسمت الهيئة القضائية بغرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالرباط، الخميس، في ملف عنصر من القوات المساعدة متورط في اغتصاب فتاة كفيفة، بعد احتجازها بإحدى الغابات ضواحي مدينة سلا، حيث قضت بإدانته بأربع سنوات حبسا نافذا.

ووفق مصادر متطابقة فإن “المخزني” الأربعيني الذي قضى أكثر من سنة ونصف بالسجن على ذمة التحقيق، مثل أمام الهيئة القضائية، يوم الخميس الماضي، في وضعية اعتقال، حيث واصل إنكاره لكل التهم المنسوبة إليه، مقابل محاصرته من طرف القضاة بتصريحات صادمة سبق أن أدلت بها الضحية الكفيفة، أثناء أطوار البحثين التمهيدي والتفصيلي لدى قاضي التحقيق، وعززتها أدلة قاطعة متضمنة في الملف أضعفت مسلسل الإنكار الذي تشبث به طيلة فترات التحقيق والمحاكمة، قبل أن تختلي الهيئة القضائية للمداولة وتقرر إدانته بأربع سنوات حبسا نافذا.

وكانت مصالح الدرك الملكي بالمركز القضائي بسرية سلا قد أحالت، في شتنبر من السنة الماضية، عنصرا من القوات المساعدة برتبة رئيس أول، على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، وذلك على خلفية تورطه في قضية اختطاف واغتصاب شابة عشرينية كفيفة بإحدى الغابات بمنطقة المعمورة ضواحي مدينة سلا.

من جهته، أحال الوكيل العام للملك “المخزني” على قاضي التحقيق بالمحكمة نفسها، ملتمسا منه إخضاعه لتحقيقات تفصيلية من أجل التهمة المنسوبة إليه، وهي اختطاف واغتصاب فتاة من ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث قرر قاضي التحقيق إيداعه المركب السجني بالعرجات، واستنطاقه حول تفاصيل الجريمة البشعة التي ارتكبها وهو المتزوج والأب لطفلين.

وكانت الضحية الكفيفة المتحدرة من منطقة سوس،قد وضعت شكاية لدى الدرك الملكي بسرية سلا، تضمنت تفاصيل جريمة بشعة تعرضت لها من طرف عنصر القوات المساعدة، الذي قام باستدراجها واختطافها على متن سيارته إلى غابة محاذية لمدينة سلا، قبل أن يقوم باغتصابها بشكل بشع، حسب ما ورد في تصريحاتها للضابطة القضائية.

المعلومات التي أدلت بها الضحية عرت النقاب عن جريمة كاملة الأركان ومخطط لها، بعد أن ترصد الظنين للفتاة الضحية الكفيفة، وعرض عليها المساعدة من أجل نقلها إلى منزل قريبة لها بسلا، بعد حلولها بالرباط قادمة من منطقة سوس، حيث تقطن أسرتها، قبل أن يتوجه بها نحو غابة ويقوم باغتصابها ويتركها هناك إلى حين العثور عليها من طرف مواطنين في وضع نفسي صعب، حيث تم ربط الاتصال برجال الدرك الذين تمكنوا من تحديد هوية المتهم وهو مخزني من مواليد سنة 1980.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.