صورة مسربة لميادة الحناوي تخلق ضجة على مواقع التواصل

اشتوكة بريس

ضجت مواقع التواصل الإجتماعي أمس الأحد 24 يوليوز الجاري، بصور الفنانة السورية الشهيرة ميادة الحناوي، بعد أن أقدم طبيب التجميل اللبناني نادر صعب على نشر صورها قبل وبعد عملية التجميل التي أجراها لها والتي بدت بفضلها أصغر سنا.

ووضع هذا الطبيب ميادة الحناوي في موقف محرج، حيث نشر عبر حسابه على الانستغرام، صورها قبل عملية التجميل، والتي تظهر تجاعيد وجهها عن قرب، ولكنه سرعان ما قام بحذفها بعد تعرضه للهجوم من طرف جمهور هذه الفنانة.

وكانت ميادة الحناوي قد كشفت مؤخرا من خلال تصريحات تلفزيونية عن حقيقة تعرضها لأزمة صحية وإصابتها بمرض الألزهايمر، مؤكدة أن هذا الأمر عار تماماً من الصحة.

وقالت إنه لا صحة لما تم تداوله من إصابتها بالألزهايمر، متابعة: “من يطلق هذه الإشاعات لا يعرفون الله”.

وأوضحت أنها تقطن في منزلها لمدة سنة ولم تخرج حتى الآن، مضيفة أنها تتعرض للكثير من الإشاعات مثل إصابتها بكورونا وأحيانا أمراض أخرى.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.