ارتفاع صاروخي في أسعار المبيت بفنادق المغرب يثير استياء الأسر

اشتوكة بريس

قال النائب البرلماني عن الأصالة والمعاصرة، عبد اللطيف الزعيم، إن النقاش يتجدد كل صيف حول ارتفاع أسعار الحجز والخدمات في الفنادق، حيث سجلت أثمنة صاروخية في حجز الغرف، ولم يقو المواطن البسيط على الظفر بالأدنى من الخدمات والعروض التي أعلنت عنها مختلف المؤسسات الفندقية بمختلف أصنافها في مجمل الوجهات السياحية الداخلية.

وكشف الزعيم في سؤال كتابي موجه لوزيرة السياحة، أن هذا الأمر خلف تذمرا وسط عموم المواطنات والمواطنين، الذين كانوا يمنون النفس بالاستفادة من حقهم في الاستجمام والاستمتاع رفقة أبنائهم وأسرهم في عطلة الصيف، بعد أن اصطدموا بهول الأسعار ولهيبها، بل بلغ الأمر ببعض المؤسسات الفندقية أن رفضت استقبال الأسر التي تريد أن تحجز لمدة أقل من أسبوع.

وشدد البرلماني أنه من واجب الحكومة أن توفر عروضا للسياحة الداخلية تستجيب لحاجيات كل الفئات، وأن تراعى فيها الظروف المعيشية لمجموعة من المواطنات والمواطنين الذين لا يستطيعون لذلك سبيلا، بسبب الارتفاع الصاروخي لثمن الليالي السياحية بعدد من الفنادق المغربية.

وتساءل عبد اللطيف الزعيم عن التدابير والإجراءات التي ستتخذها وزارة السياحة لمواجهة ارتفاع الأسعار خلال موسم الصيف.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.