محطة اشتوكة آيت باها تؤمن ماء الشرب لفائدة 1.6 مليون نسمة بأكادير الكبير والمناطق المجاورة

اشتوكة بريس

مكنت محطة تحلية مياه البحر “الدويرة” بجماعة إنشادن باشتوكة أيت باها، من تزويد أكادير الكبير بالماء الصالح للشرب وتقليل الإجهاد المائي ومواجهة النقص الحاد في الموارد المائية على مستوى الحوض المائي لسوس ماسة.

وتبلغ الطاقة الإنتاجية لمحطة تحلية مياه البحر “الدويرة” 275 ألف متر مكعب في اليوم في المرحلة الأولى (150 ألف متر مكعب في اليوم للماء الشروب و125 ألف متر مكعب في اليوم لمياه السقي)، على أن ترتفع إلى 400 ألف متر مكعب في اليوم في المرحلة النهائية موزعة بالتساوي بين الماء الصالح للشرب إذ يستفيد ما يناهز مليونا و600 ألف نسمة من الماء الشروب في جهة أكادير الكبير، ويعمل على تطوير الاقتصاد الفلاحي وكل ما يتعلق بإشكالية الري.

كما مكن المشروع الذي يعد أحد أكبر المشاريع المهيكلة بالمغرب وبمنطقة المتوسط وإفريقيا، (مكن) من تفادي ضياع 9 مليارات درهم من القيمة المضافة، وخسارة رأس مال يقدر بـ3 مليارات درهم، كما سيمكن من إحداث مليون يوم عمل في السنة.

المشروع المذكور، سيمكن من تأمين تزويد أكادير الكبير والمراكز المجاورة بالماء الصالح للشرب لفائدة 1.6 مليون نسمة عبر اللجوء لتقنية تحلية مياه البحر لمواجهة الخصاص في التزود بالماء الصالح للشرب بالمنطقة، وتوفير مياه السقي لري 15 ألف هكتار من البواكر لفائدة 1500 فلاح في سهل اشتوكة.

ويشمل المشروع الذي تشرف عليه وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات بشراكة المكتب الوطني للماء والكهرباء والقطاع الخاص، يشمل بناء مأخذين في البحر وقناتين لجلب المياه المالحة بطول 100 1 متر لكل واحدة منهما، وقناة لصرف المياه المركزة بطول 700 متر، ومحطة لتحلية مياه البحر، بالإضافة إلى البنيات التحتية للري الزراعي، والتي تضم صهاريج لتخزين مياه الري ومياه الشرب و5 محطات للضخ وقناة رئيسية طولها 18,4 كيلومتر وشبكة للتوزيع بطول 480 كيلومترا.

وتبلغ السعة الأولية لمحطة تحلية المياه 000 275 متر مكعب في اليوم، منها 000 125 متر مكعب في اليوم للسقي والباقي لمياه الشرب. وسترتفع قدرة المحطة تباعا لتصل سعتها النهائية إلى 000 400 متر مكعب في اليوم، عند ذلك ستصل الكمية المخصصة للسقي إلى 000 200 متر مكعب في اليوم. وتستعمل المحطة تكنولوجيا التناضح العكسي، فيما تصل قوة الطاقة الكهربائية المنشأة في إطار المشروع 68 ميغاواط.

يشار إلى أن كلفة هذا المشروع الإستراتيجي تصل إلى 4٫48 مليار درهم، منها 2.7 مليار درهم في الشق المتعلق بالماء الشروب، قد تم باستعمال تقنيات حديثة تمثلت على الخصوص في إنجاز مأخذ ماء البحر الذي يتكون من قناتين بقطر 2400 ملم تم وضعهما تحت قاع البحر بطول 1100 متر لكل قناة وفي تقنية التناضح العكسي مع نظام لترشيد الطاقة، مما يسمح بالرفع من كفاءة المنشآت وخفض كلفة الإنتاج بهدف الحفاظ على الفرشة المائية لشتوكة، المهددة بالتوغل البحري، وتأمين الري في هذه المنطقة عن طريق تحلية مياه البحر بدلا من استعمال المياه الجوفية وتأمين تزويد أكادير الكبير بالماء الصالح للشرب، وفي الآن نفسه الحفاظ على النشاط الفلاحي بجهة سوس ماسة.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.