بعد فاجعة الحادثة الأليمة..وزارة التجهيز تقرر توسعة الطريق

اشتوكة بريس

أفاد بلاغ توضيحي لوزارة التجهيز والماء، أنه على إثر الحادثة الأليمة التي وقعت يوم 17 غشت 2022 بالنقطة الكيلومترية 400+3 من الطريق الجهوية رقم 312 (النقطة الكيلومترية 400+18 | من الطريق الوطنية رقم 11 سابقا) الرابطة بين مدينة خريبكة والفقيه بن صالح، تتقدم المديرية الاقليمية للتجهيز والماء بخالص تعازيها لأسر من وافتهم المنية سائلة الله عز وجل أن يشملهم بواسع رحمته وأن يسكنهم فسيح جناته وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان كما تدعو بالشفاء العاجل للمصابين.

وتجدر الإشارة،يضيف البلاغ، إلى أن وزارة التجهيز والماء تخصص حيزا هاما من تدخلاتها للرفع من مستوى الخدمات لصالح مستعملي الطريق وتحسين شروط السلامة الطرقية حيث أن %45 من ميزانيتها تصرف في الصيانة الطرقية، وينضاف إلى ذلك تخصيص حوالي مليار درهم للمعالجة بشكل تدريجي للنقط السوداء التي تعرف ارتفاعا ملحوظا في مؤشر حوادث السير.

ومن أجل ضمان انسيابية حركه السير بالطريق الجهوية رقم 312 التي وقعت بها الحادثة، يقول البلاغ، فقد قررت وزارة التجهيز والماء برمجة توسيعها إلى 10 أمتار وتقويتها في إطار اتفاقية شراكة تم عقدها شهر أكتوبر 2021، بتمويل تناصفي مع المجلس الجهوي لجهة بني ملال خنيفرة. وقد أبرمت المديرية الإقليمية للتجهيز والماء بخريبكة صفقتين نهاية شهر ابريل 2022 لتوسيع وتقوية هذا الطريق بمبلغ إجمالي يقدر ب 110 مليون درهم حيث توجد صفقة الشطر الأول الممتد على طول 12 كلم انطلاقا من مدخل مدينة خريبكة في طور الإسناد النهائي (التأشيرة والمصادقة) بتكلفة 63 مليون درهم على أن تبدأ الأشغال خلال شهر شتنبر القادم بمدة زمنية محددة ب 12 شهرا.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.