الشيخ يوسف القرضاوي في ذمة الله

اشتوكة بريس

انتقل إلى عفو الله تعالى، صبيحة اليوم الاثنين 26 شتنبر، العلامة الدكتور يوسف القرضاوي.

الخبر نشرته الصفحة الرسمية للإمام القرضاوي على تويتر، وجاء فيها:” يوسف القرضاوي الذي وهب حياته مبينا لأحكام الإسلام، ومدافعا عن أمته، نسأل الله أن يرفع درجاته في عليين، وأن يلحقه بالنبيين والصديقين والشهداء والصالحين.. وحسن أولئك رفيقا. وأن يجعل ما أصابه من مرض وأذى رفعا لدرجاته”.

ولد يوسف عبد الله القرضاوي يوم 9 سبتمبر 1926، درس بالأزهر الشريف، يحمل الجنسية القطرية، شغل رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين سابقا.

حصل  الراحل على دبلوم معهد الدراسات العربية العالية، التابع إلى جامعة الدول العربية في تخصص اللغة والأدب في سنة 1958، لاحقا في سنة 1960 حصل على الدراسة التمهيدية العليا المعادلة للماجستير في شعبة علوم القرآن والسنة من كلية أصول الدين بالأزهر، وفي سنة 1973 م حصل على (الدكتوراة) بامتياز مع مرتبة الشرف الأولى من نفس الكلية، وكان موضوع الرسالة عن “الزكاة وأثرها في حل المشاكل الاجتماعية”.

للقرضاوي ما يزيد عن 170 من المؤلفات من الكتب، والرسائل والعديد من الفتاوى، كما قام بتسجيل العديد من حلقات البرامج الدينية، منها التسجيلية والحية.

شغل الراحل عددا من المناصب طيلة حياته، ومنها رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، ورئيس المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث، وعضو مجمع البحوث الإسلامية في مصر، وعضو مجمع الفقه الإسلامي التابع لرابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة، ورئيس هيئة الرقابة الشرعية لمصرف قطر الإسلامي ومصرف فيصل الإسلامي بالبحرين، وعضو مجلس الأمناء لمنظمة الدعوة الإسلامية في أفريقيا، ونائب رئيس الهيئة الشرعية العالمية للزكاة في الكويت، وعضو مجلس الأمناء لمركز الدراسات الإسلامية في أكسفورد.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.