“المقصيون” بقطاع التعليم يقررون خوض إضراب وطني لثلاثة أيام

اشتوكة بريس

من المرتقب أن يخوض الأساتذه “المقصيون” من خارج السلم إضرابا وطنيا، وذلك أيام 4 و5 و6 أكتوبر 2022، وتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة التربية الوطنية يوم الأربعاء المقبل (تزامنا مع اليوم العالمي للمدرس).

وحسب بلاغ للسكرتارية الوطنية للمقصيين والمقصيات من خارج السلم المنضوون تحت لواء الجامعة الوطنية للتعليم “FNE”،  فسيتم خوض إضراب وطني أيام 4 و5 و6 أكتوبر الجاري، احتجاجا على “سياسة العبث والتماطل التي تنهجها الوزارة الوصية، في التعاطي مع قضايا القطاع ونساء ورجال التعليم”، وفق نص البلاغ.

واعتبر المصدر ذاته أنه “لا قيمة لأي نظام أساسي لا ينصف المقصيات والمقصيين و كافة نساء و رجال التعليم من عبث يستهدف التعليم العمومي”، مشددا على أن “لا إصلاح للتعليم دون إصلاح الأوضاع المادية والمعنوية والمهنية لنساء و رجال التعليم”.

ودعت السكرتارية الوطنية للمقصيين والمقصيات من خارج السلم إلى “تكثيف المشاركة في الأشكال الاحتجاجية للمقصيين، مؤكدة على ضرورة توحيد جميع العاملين والعاملات بالقطاع للفعل النضالي دفاعا عن الحقوق وصونا للمكتسبات والتصدي لكل المخططات الرامية إلى تفكيك الوظيفة العمومية وضرب المدرسة العمومية”.


آخر المستجدات
تعليقات
تعليق 1
  1. احمد يقول

    أيها الجهلاء، الإصلاح لا يكمن في تضخيم الأجور، فهناك ما هو أهم من ذلك. يجب إصلاح مستواكم التعليمي اولا، فأنتم أيها الأساتذة الجهلاء لا دور لكم الا إغراق المجتمع باجيال فارغة علميا، لأن فاقد الشئ لا يعطيه

التعليقات مغلقة.