أكادير: أشنكلي يتساءل عن مكانة جهة سوس ماسة في الدينامية الإقتصادية والإجتماعية للمملكة

اشتوكة بريس

تساءل اليوم، كريم أشنكلي، رئيس مجلس جهة سوس ماسة، عن مكانة الجهة فيما تشهده المملكة من دينامية اقتصادية واجتماعية، خاصة على مستوى مساهمتها في خلق الثروة الوطنية، معتبر إلى أن “الاحصائيات المسجلة تشير إلى أن مساهمة جهة سوس ماسة في خلق الناتج الداخلي الخام لا يتناسب مع حجم الإمكانيات الاقتصادية التي تتوفر عليها الجهة”.

وكشف أشنكلي خلال اجتماع دورة أكتوبر العادية لمجلس جهة سوس ماسة، المنعقد اليوم الإثنين 3 أكتوبر الجاري، بالقاعة الكبرى للاجتماعات بمقر عمالة أكادير  إداوتنان، أن “استثمارات الجهة كمؤسسة لا تمثل إلا جزء يسيرا من الاستثمارات الاجمالية العمومية، مما ينبغي معه التساؤل حول مدى توازي هذه الاستثمارات وحجم الإمكانيات الاقتصادية التي تتوفر عليها الجهة”.

وشدد المتحدث على “العزيمة القوية للمجلس من أجل الترافع والقيام بما يلزم لتدارك هذه الوضعية، تماشيا مع الإرادة الملكية السامية لجعل جهة سوس ماسة قطبا اقتصاديا بحكم موقعها الجغرافي الاستراتيجي، وإمكانياتها المتنوعة”.

وكشف رئيس الجهة، أنه “تم إعداد مشروع ميزانية 2023 مع الأخذ بعين الاعتبار ما تمت الإشارة إليه من جهة، وكذا العمل على الوفاء بالتزامات الجهة المندرجة في إطار التعاقد والشراكة مع مختلف الفاعلين من جهة ثانية”.

وتوقع أشنكلي، أن تناهز المداخيل نحو 805 مليون درهم، سيخصص منها 597 مليون درهم للاستثمار، من ضمنها 71 %لتغطية الالتزامات السابقة، كما سيتم تخصيص موارد إضافية ستعبأ لدى الشركاء، والتي تقدر ب 5 مليارات درهم ما بين 2022 و 2025.

وأكد رئيس محلس جهة سوس ماسة، أن “النهوض بجهة سوس ماسة على كافة الأصعدة يستدعي تظافر الجهود لبلورة مشاريع تنسجم وواقع الحال، وهو الأمر الذي لن يتأتى إلا بمساهمة الجميع  من خلال ورشات النقاش التي ستنظم في هذا الإطار، بكل الأفكار التي من شأنها أن تكون قيمة مضافة في هذا العمل”


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.