متابعة رئيس جماعة و2 من نوابه و9 آخرين في قضية التنازل عن عقارات سلالية

اشتوكة بريس

قرر وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية ببني ملال، مؤخرا، متابعة رئيس جماعة و 2 من نوابه، بتهم تتعلق بالتزوير والإرتشاء وإحداث تجزئة والتنازل عن عقارات سلالية.

واستناداً إلى مصادر إعلامية محلية، فقد تقررت متابعة الرئيس ونوابه في حالة اعتقال، حيث تمت إحالتهم على السجن المحلي ببني ملال.

ويتابع في هذا الملف إلى جانب رئيس الجماعة ونائبيه 9 أشخاص آخرين، وجهت لهم النيابة العامة تهم “المشاركة في إحداث تجزئة عقارية فوق أراض تابعة لجماعة سلالية دون إذن سابق، والمساهمة في القيام بإعداد وثائق تتعلق بتفويت عقار مملوك لجماعة سلالية خلافا للمقتضيات الجاري بها العمل”.

ووجهت للمتهمين أيضا تهمة “التزوير في وثيقة عرفية والارتشاء والمساهمة في إعداد وثائق تتعلق بتفويت والتنازل عن عقارات سلالية”.

وقد تفجر القضية عقب التقدم بشكايات لدى المصالح الأمنية تفيد تشييد تجزئة عقارية فوق أراض سلالية دون إذن مسبق، وهو الأمر الذي أعقبه فتح تحقيق في هذا الموضوع كشف جملة من الاختلالات التي أطاحت بمنتخبين وموظفين جماعيين فضلا عن مشاركين آخرين.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.