بنموسى يقدم عرضاً حكومياً جديداً أمام النقابات التعليمية لإنهاء الإحتجاجات

اشتوكة بريس

قدم وزير التربية الوطنية شكيب بنموسى عرضا حكوميا جديدا أمام النقابات التعليمية خلال لقاء إنعقد أمس الإثنين بمقر الوزارة بالرباط، وذلك في محاولة لإنهاء الاحتجاجات التي تخوضها عدد من الفئات داخل القطاع.

ووفق مصادر مطلعة، فقد قدم بنموسى عرضا تضمن التكلفة المالية لتسوية الترقيات، بحيث أكد أن تسوية ترقيات 2020 ستتم في دجنبر المقبل وستكلف ملياري درهم فيما ستتم تسوية ترقيات 2021 في مارس 2023 بنفس التكلفة.

وكشفت نفس المصادر، أن ملف الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد أو أطر الأكاديمية بلغة الَوزارة،لم يحمل جديداً، في حين ربط وزير التربية الوطنية تسوية ملف المقصيين من خارج السلم باصلاح جديد لمنظومة التقاعد، ما رفضته النقابات التعليمية الخمس جملة وتفصيلا.

أما بخصوص الزيادة في الأجور، فقر ربط الوزير هذا الملف بالحوار الاجتماعي المركزي، وطلب مهلة أسبوع إضافية للتشاور مع الجهات الحكومية المعنية.

وكانت النقابات المذكورة دعت في بيانها الأخير وزارة التعليم والحكومة، إلى الحسم بشكل نهائي في مختلف الملفات العالقة والنقاط الخلافية المرتبطة بمشروع النظام الأساسي الجديد وفق ما تضمنه بلاغ التنسيق النقابي الخماسي ليوم 29 أكتوبر 2022، بما في ذلك إدراج المستحقات المترتبة عنها ضمن قانون المالية لسنة 2023. وشدد التنسيق النقابي في بلاغه المشترك على رفضه التام لما وصفه بـ “تمطيط” الاستجابة لانتظارات الشغيلة التعليمية، حيث طالبت بالإنصاف الفوري لكل الفئات المتضررة بقطاع التربية والتكوين.

ومن المرتقب أن تعقد الوزارة لقاء آخر مع النقابات خلال الأسبوع المقبل، بعد تشاور الوزير الوصي على القطاع مع رئيس الحكومة.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.