سكان حي إحشاش والموظفين بأكادير يشتكون من عدم استباب الأمن بسبب تزايد السرقات المختلفة المرتكبة في جنح الظلام

عبداللطيف الكامل

تتقاطرشكايات ساكنة حي الموظفين(ليزاميكال)وحي إحشاش وخاصة ببلوك 7 و9 و10، على الدوائرالأمنية والسلطات المحلية بسبب عدم استباب الأمن بالليل بعد تسجيل عدد من السرقات في جنح الظلام كان آخرها السرقة التي تعرض لها منزل رقم 13 الكائن ببلوك 9 بحي ولي العهد إحشاش،حين كسر الجناة قفل حديقة المنزل واستولوا على دراجة نارية وكرة وأغراض أخرى كما وثقت ذلك كاميرا الجيران لهذه السرقة التي تمت في منتصف الليل.
وكان سكان الأحياء المذكورة قد سبق لهم أن اشتكوا من كثرة الفوضى والضجيج والعراك الذي يحدث من حين لآخر في منتصف الليل بسبب تردد كثرة الغرباء والمتشردين والسكارى وذوي السوابق العدلية على هذه الأحياء وخاصة بحدائق هذه الأحياء التي باتت تشكل نقطا سوداء حيث تأوي عددا كبيرا من المنحرفين مع العلم أن هذه الفضاءات تظل مظلمة في غياب الإنارة العمومية.
وفي ظل هذا الوضع المتردي يطالب السكان من المجلس الجماعي لمدينة أكادير برمجة حدائق هذه الأحياء من أجل تهيئتها وتسييجها وتوفيرالإنارة العمومية بها خاصة أن بقاء هذه الفضاءات مظلمة في الليل تشجع على قدوم المنحرفين والمجرمين والسكارى والمتشردين إليها ليلا مما يتسبب في إحداث ضجيح صاخب وفوضى عارمة يؤرقان مضجع سكان حي إحشاش وحي الموظفين.
كما يطالبون من ولاية الأمن لأكاديربتنسيق مع الدائرة الأمنية بتالبرجت بتكثيف الدوريات الأمنية يوميا بهذه الأحياء المذكورة لتقويض مختلف الجرائم التي تحدث في منتصف الليل وخاصة السرقات التي ألحقت خسائر مادية بالسكان من خلال تكسيرأقفال المنازل والمحلات التجارية والسطو على ممتلكاتها.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.