الرصاص لمواجهة هائج عرض حياة المواطنين والشرطة للخطر

اشتوكة بريس

إضطرت عناصر الشرطة بمنطقة أمن العيايدة بمدينة سلا، إلى إشهار أسلحتها الوظيفية في وجه جانح عرض أمن وسلامة المواطنين للخطر، باستعمال سلاح أبيض.

ووفق مصدر اشتوكة بريس، فقد كان المشتبه فيه البالغ من العمر 33 سنة في حالة اندفاع قوية، حيث عمد إلى إحداث الضوضاء بالشارع العام بعد أن هاجم شخصا وعرضه للضرب والجرح بواسطة سلاحه الأبيض، كما قام بتهديد مواطنين آخرين بإلحاق الأذى بهم.

وأضافت المصادر، أنه بعد توصل عناصر الأمن بإخبارية في الموضوع، انتقلت دورية للشرطة إلى عين المكان من أجل توقيف المشتبه فيه، غير أن الأخير أبدى مقاومة عنيفة، وهو ما اضطر عناصر الشرطة لإشهار أسلحتها وإطلاق عيار تحذيري في الهواء، قبل إطلاق رصاصة ثانية أصابت المشتبه فيه على مستوى أطرافه السفلى.

وأشارت نفس المصادر، بأن هذا الاستعمال الاضطراري للسلاح الوظيفي مكن من تحييد الخطر الناجم عن المشتبه فيه وحجز السلاح الأبيض المستخدم في الاعتداء سالف الذكر، وذلك قبل أن يتم نقله للمستشفى المحلي لتلقي العلاجات الضرورية.

هذا وقد جرى الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت الحراسة الطبية بالمستشفى رهن إشارة البحث القضائي الذي أمرت به النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وكذا تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعني بالأمر قبل إحالته على العدالة للحسم في هذا الملف.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.