موظفو الجماعات الترابية يشلون الإدارات ليومين

اشتوكة بريس

يخوض موظفو وموظفات الجماعات الترابية، بجميع الأقسام والمصالح التابعة للجماعات ومجالس العمالات والأقاليم ومجالس الجهات وشركات التدبير المفوض، غدا الأربعاء وبعد غد الخميس إضرابا وطنيا احتجاجا على تعطيل الحوار الاجتماعي.

وكانت المنظمة الديمقراطية للجماعات المحلية قد وجهت دعوة لوزارة الداخلية من أجل العودة إلى طاولة المفاوضات والاستجابة للمطالب العادلة والمشروعة لموظفي وموظفات القطاع.

وربطت النقابة في بيان، أسباب الدعوة للاحتجاج بما وصفته “الأوضاع المتردية التي تعيشها موظفات وموظفو القطاع والحيف والتمييز الذي يطالهم بالمقارنة مع باقي الموظفين والموظفين في القطاعات العمومية الأخرى”، حيث يسود الجمود تجاه الملف المطلبي لموظفي الجماعات الترابية وغياب نظام للتعويضات منصف ومحفز يحقق العدالة الأجرية. وأفادت النقابة بأن الإضراب يأتي ردا على تعليق الوزارة الوصية من خلال المديرية العامة للجماعات الترابية للحوار القطاعي.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.