تطورات جديدة في فضيحة “تذاكر مونديال قطر”

اشتوكة بريس

أجات الغرفة الجنحية التلبسية الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بالدارالبيضاء، مساء يوم أمس الاثنين 27 نونبر 2023، مناقشة قضية محمد الحيداوي وعادل العماري المتورطين في ما بات يعرف إعلاميا بـ”فضيحة تذاكر مونديال قطر”، إلى الرابع من دجنبر المقبل.

ونا٤شت هيئة الحكم بمحكمة الاستئناف بمدينة الدارالبيضاء ملف محمد الحيداوي رئيس فريق أولمبيك آسفي لكرة القدم، وعادل العماري المذيع في إذاعة مارس، المتابعان في قضية التلاعب بتذاكر مونديال قطر 2022 وترويجها في السوق السوداء، خلال جلسة استمرت لأزيد من ثلاث ساعات، إستمعت خلالها إلى مرافعات الدفاع الذي طالب بتمتيع محمد الحيداوي بالسراح المؤقت لتوفره على كافة الضمانات.

وكانت المحكمة الابتدائية بالدارالبيضاء، قد حكمت شهر غشت الماضي، على محمد الحيداوي برلماني التجمع الوطني للأحرار ورئيس فريق أولمبيك آسفي، بالحبس النافذ لمدة سنة ونصف، مع أداء غرامة مالية قدرها 2000 درهم، في قضية بيع تذاكر مونديال “قطر 2022”.

كما قضت المحكمة نفسها بـ10 أشهر حبسا نافذا في حق عادل العماري المنشط الإذاعي براديو مارس، مع أداء غرامة مالية قدرها 1000 درهم.

وتوبع المعنيان بتهم ”النصب من خلال بيع تذاكر المباريات بسعر أعلى، وبيع تذاكر المباريات بدون ترخيص، والمشاركة في النصب”. وتوبع الحيداوي في حالة اعتقال، فيما توبع الصحافي في حالة سراح.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.