القضاء يحسم مصير مقتحم وكالة بنكية “بحزام ناسف”

اشتوكة بريس

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمدينة طنجة، حكما بأربعة سنوات حبسا نافذاً في حق متهم بمحاولة سرقة وكالة بنكية بحي البرانص، باستعمال حزام ناسف مزيف.

وتابعت هيئة الحكم المتهم “أ.ب” المنحدر من منطقة كلميمة ضواحي إقليم الراشيدية، بتهمة توفر القصد الجنائي لارتكاب جريمة السرقة والتخطيط لها، طبقا للفصل 505 من القانون الجنائي.

وخلال جواب المتهم على سؤال قاضي الجلسة عن السبب الذي دفعه الى ارتكاب هذا الجرم، قال أنه أب مطلق، وديونه فاقت العشرين مليونا،

وأضاف أنه دون أن يشعر قام بصنع حزام ناسف مزيف، واتجه نحو الوكالة البنكية بغرض سرقتها، لكن ضميره أنبه وحاول العدول عن فعلته والخروج من الوكالة، قبل أن ينتبه موظفوها له ويتصلوا بالشرطة ليتم القبض عليه متلبساً.

وكانت عناصر الشرطة بولاية أمن طنجة، قد تمكنت مطلع شهر أكتوبر الماضي من توقيف توقيف شخص يبلغ من العمر 37 سنة، من ذوي السوابق القضائية في قضايا الشيك بدون رصيد، وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب التهديد ومحاولة السرقة من داخل وكالة بنكية.

وحسب المعلومات الأولية للبحث، فقد ولج المشتبه فيه وكالة بنكية بحي البرانص بطنجة وهو يحمل حزاما بلاستيكيا، محشو بالسكر وبمواد لاصقة موصولة بأسلاك كهربائية، وهدّد بشكل وهمي واحتيالي بتفجير نفسه لتسهيل ارتكاب عملية السرقة.

وقد مكّن التدخل الفوري لعناصر الشرطة من توقيف المشتبه فيه، وحجز الحزام البلاستيكي الذي كان يضعه تحت ملابسه، والذي تبين أنه حزام وهمي لا يحتوي على أية مواد متفجرة أو مهدِّدة لسلامة الأشخاص والممتلكات.

وقد تم إيداع المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية على ذمة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، كما سيتم عرض المعني بالأمر على خبرة طبية للتحقق من وضعه العقلي والنفسي.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.