سيدي بيبي.. “زلزال” بقوة 8 جرافات يضرب منطقة تيفنيت

اشتوكة بريس- عزيز عميق

ضرب “زلزال” بقوة 8 جرافات، منطقة تيفنيت الساحلية بنفذ جماعة سيدي بيبي بإقليم اشتوكة آيت باها، بعدما باشرت السلطات المحلية من رجال سلطة ودرك رجال الحرس الترابي والأعوان، عمليات هدم واسعة، لكل المباني المشيدة على الواجهة البحرية لشاطئ تيفنيت، وذلك بُغية تحرير الملك العام البحري من الاحتلال العشوائي، الذي فرضه أشخاص بالشريط الساحلي للمنطقة التي تقع غرب جماعة سيدي بيبي بحوالي 14 كيلومترا.

وتشهد المنطقة منذ توصل المخالفين بإشعارات من طرف وزارة التجهيز، تحثهم على إخلاء المكان وإعادة الإمور إلى سابق عهدها، تحت طائلة المتابعة القانونية في حال تمنعهم، حراكا كثيفاً من أجل منع تنفيذ هذه القرارات، حيث تم تنظيم وقفات إحتجاجية باءت بالفشل، بعد أن نفذت السلطات عمليات الهدم، مدعومة بالقوة العمومية.

وتضم منطقة تيفنيت المعروفة بنشاطها في الصيد التقليدي، أكواخاً شيدها الصيادون لاحتواء معداتهم، قبل أن تشهد تناسلا لبنايات عشوائية غير مرخصة ومقامة على الملك العام البحري، وهو ما دفع بالسلطات للتدخل من أجل ”إنهاء هذه العشوائية.

وتأتي هذه الحملة الهوجاء لمحاربة العشوائية، من أجل فتح المجال أمام الاستثمارات، وخلق فرص الشغل لأبناء المنطقة، خصوصا وأن المنطقة تعتبر من المواقع السياحية والإيكولوجية.

ومن المرتقب أن تشمل عمليات تحرير الملك العام البحري الواجهة البحري للإقليم برمتها، إذ سبق للسلطات المعنية أن قامت بعملية إحصاء واسعة للبنايات المشيدة بطرق غير قانونية فوق الملك العام البحري، حيث همت العملية الشواطئ التابعة للجماعات الساحلية إنشادن وسيدي بيبي وماسة وسيدي وساي.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.