غرق سفينة للصيد في أعالي البحار ومصير مجهول لطاقمها

ع.اللطيف بركة

تعرضت سفينة للصيد في أعالي البحار للغرق، صباح اليوم السبت 20 يناير الجاري ، على مستوى مصيدة الأخطبوط الجنوبية وسط تضارب الأنباء بخصوص مصير طاقمها.

وحسب مصادر عليمة فإن الحادث الذي وقع على مقربة من الحدود الموريتانية ، خلف وفاة 4 بحارة تم إنتشال جثثهم ، فيما لايزال البحث جاريا عن 6 مفقودين ، هذا في الوقت الذي تم إنقاذ 14 بحارا من طرف البحرية الملكية المغربية.

وتجري في هذه الأثناء عمليات تمشيطية واسعة من طرف سفن الصيد في أعالي البحار التي تقرب من نقطة الحادث. مدعومين بفرقاطة للبحرية الملكية، على أمل العثور على أحياء ضمن المفقودين الستة ، خصوصا وأن الحادث وقع على الساعة السادسة صباحا ، وهو ما يحفز عمليات البحث والتمشيط.

يذكر أن الأصداء القادمة من الداخلة ربطت الفاجعة الأليمة يتسربات للمياه إلى داخل السفينة منذ الساعات الأولى من صبيحة اليوم، فيما عقدت الظروف الجوية الصعبة التي تعرفها السواحل الجنوبية للمملكة، من مهام إنقاذ السفينة، ومعالجة مواقع التسرب، لتغرق بالمنطقة 21 على الحدود مع الجارة الجنوبية .


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.