“المؤشر” يفجر إحتجاجات في صفوف الممنوعين من الدعم

اشتوكة بريس

إنتقدت عدد من الأسر “الممنوعة” من الدعم الاجتماعي المباشر الذي شرعت الحكومة في توزيعه منذ نهاية السنة الماضية، وسيتم منح الدفعة الثانية منه نهاية هذا الشهر، طريقة حساب التنقيط الذي وضعته المندوبية السامية للتخطيط، والذي ينص عليها المرسوم المتعلق بالسجل الاجتماعي الموحد، والذي خلف حرمان بعض الأسر من الاستفادة من الدعم الاجتماعي المباشر و”أمو تضامن”.

وأشرت الأسر المعنية على طريقة حساب مؤشر السجل الاجتماعي الموحد، ومن أبرزها “عقبة” نفقات الاستهلاك الشهري للهاتف والأنترنيت، والذي تفاجأ العديد من معدومي الدخل بوجوده ضمن نفقاتهم، مع العلم أنهم لا يتوفورون إلا على هاتف عادي “عظم”.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.