3 دول إفريقية تعلن رسميا انسحابها من مجموعة “سيدياو”

وكالات

قررت الأنظمة العسكرية الحاكمة في كل من بوركينا فاسو، مالي والنيجر، اليوم الأحد، الانسحاب بمفعول فوري من المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (سيدياو)، المنظمة الإقليمية التي تضم 15 عضوا.

وجاء في بيان مشترك تلي على وسائل الإعلام الرسمية، أن قادة دول الساحل الثلاث “مع تحملهم كافة مسؤولياتهم أمام التاريخ واستجابة لتوقعات وتطلعات شعوبهم، يقررون بسيادة كاملة الانسحاب الفوري لبوركينا فاسو ومالي والنيجر من المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا”.

وأكد قادة الدول الثلاث أن مجموعة “سيدياو لم تقدم المساعدة لها في معركتها الوجودية ضد الإرهاب وانعدام الأمن”.

وتعتبر “سيدياو” التي تأسست عام 1975، منظمة اقتصادية تهدف إلى الدفع بالنمو الاقتصادي في الدول الأعضاء، لكنها تنخرط خصوصا في معالجة النزاعات الإقليمية، تضم في صفوفها 15 دولة، 8 منها فرنكفونية (بنين، بوركينا فاسو، ساحل العاج، غينيا، مالي، السنغال، النيجر وتوغو)،و5 أنغلوفونية (نيجيريا، غانا، سيراليون، ليبيريا وغامبيا) إضافة إلى دولتين تستخدمان اللغة البرتغالية (الرأس الأخضر وغينيا بيساو).


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.