المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري يوجه اندارا لإداعة وطنية

اشتوكة بريس

أفادت الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري أنها “توصلت بمجموعة من الشكايات، بخصوص ما ورد خلال حلقة 11 أكتوبر 2023 من برنامج “أش واقع” الذي تبثه “راديو إم إف إم””.

ووفق ما ورد في بلاغ لـ”الهاكا”، سجل المجلس نفسه أن “حلقة 11 أكتوبر 2023 من برنامج “أش واقع”، التي خصصت لتحليل ومناقشة مجموعة من المواضيع، ومن ضمنها موضوع النظام الأساسي الخاص بموظفي قطاع التربية الوطنية، وما رافقه من إضراب وطني؛ تضمنت أقوالا من شأنها الإساءة لأشخاص والانتقاص منهم، فضلا عن أقوالا من شأنها المس بكرامة رجال ونساء التعليم، علاوة على أقوالا تتضمن عنفا لفظيا وحمولة قدحية”.

كما سجل المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري، وفق البلاغ نفسه، أن “هذه الأقوال شكلت إخلالا بالمقتضيات القانونية ذات الصلة بالاتصال السمعي البصري، وبالتزامات الإذاعة الواردة في دفتر تحملاتها فيما يخص واجب احترام أخلاقيات البرامج؛ واجب احترام الكرامة الإنسانية؛ ثم واجب التحكم في البث”.

“المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري اعتبر، وهو يتدارس الوقائع، بما في ذلك توضيحات “راديو إم إف إم”، أن ما ورد من تصريحات خلال حلقة 11 أكتوبر 2023 من برنامج “أش واقع”، على لسان ضيف البرنامج الذي قدم بصفته المحلل السياسي والاقتصادي للإذاعة، لا يمكن إدراجه في خانة الرأي أو الموقف الشخصي الخاص به، كما أعاد التأكيد على ذلك في مناسبات عدة خلال حلقة البرنامج، بل تجاوزه إلى خطاب يشكل بطبيعته تعبيرا ذا حمولة قدحية مسيئة، مما يجعله يتجاوز إطار التحليل والنقد ليتعداه إلى التعميم المسيء والمس بكرامة فئة معيّنة”، يشرح بلاغ “الهاكا”.

كما اعتبر المجلس المذكور، وفق المصدر نفسه، أن “تدخل منشطة الحلقة لم يكن ملائما لتحقيق متطلبات التحكم في البث وواجب التنشيط المسؤول، مضيفا أن “استضافة راديو إم إف إم في حلقات لاحقة من برامج أخرى، أطرافا عدة للتفاعل مع الموضوع، فسح المجال للتعبير عن وجهات نظر مختلفة بخصوص الخلاف القائم بشأن النظام الأساسي الخاص بموظفي قطاع التربية الوطنية، إلا أن ذلك لا يعفي الإذاعة من مسؤوليتها تجاه الإخلال الذي تضمنته حلقة 11 أكتوبر 2023 من برنامج “أش واقع””.

بناء عليه، قرر المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري “توجيه إنذار “لراديو إم إف إم” مع تلاوة هذا البلاغ على أمواجه”، مع تبليغ هذا القرار إلى شركة “إم إف إم إذاعة وتلفزة”، وإلى الجهات المشتكية، ثم نشره بالجريدة الرسمية”.

تجدر الإشارة إلى أنه “تمّ تداول هذا القرار من طرف المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري خلال اجتماعه المنعقد بتاريخ 13 جمادى الأولى1445 (27 نونبر 2023)، بمقر الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري بالرباط، بحضور لطيفة أخرباش، رئيسة، ونرجس الرغاي وجعفر الكنسوسي وعلي البقالي الحسني وعبد القادر الشاوي وفاطمة برودي وخليل العلمي الإدريسي وبديعة الراضي ومحمد المعزوز، أعضاءً”، وفق بلاغ الهاكا.

يُذكر أيضا أنه جاء على لسان ضيف البرنامج تفاعلا مع أزمة قطاع التربية الوطنية التي انطلقت منذ 5 أكتوبر المنصرم ما يلي: “هادو ماشي مربيين، هادو مرتزقة..، هادو دوز الكونكور د البوليس مجابش الله، دوز الكونكور د الديوانة مجابش الله، دوز الكونكور ديال العدولات مجابش الله، لقا التعاقد مفتوح وهذا وجا.. هذا راه زرك، هادو راه ناس لا يستحقون حتى شي حاجة في الخدمة العمومية، هذا هو موقفي أنايا. أغلبهم والله ما تعطيه يشرب هاذ الماء مكايسوا والو، عندو شي دبلوم خاوي جابو بالحفاظة أولى بالنقيل ولكن راه مكايسوا والو (…)”، حسب بلاغ الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.