سيدي بيبي.. كمين للدرك يوقع بخمسيني متورط في ترويج الخمور

اشتوكة بريس- عزيز عميق

تمكنت عناصر الدرك الملكي، بالمركز الترابي لجماعة سيدي بيبي، التابعة للمركز القضائي للدرك بإقليم اشتوكة آيت باها، مساء اليوم الخميس، من الإيقاع بمروج للمشروبات الكحولية، في الخمسينيات من عمره، كان قد دوخ المصالح الأمنية منذ مدة ليست باليسيرة.

ووفق مصادر خاصة لشتوكة بريس، فقد تمكنت فرقة خاصة من شباب الدرك الملكي من نصب كمين محكم للمشتبه فيه، أفضى إلى إعتقاله متلبسا بترويج الخمور التي كان يقتنيها من الأجانب، سائقي شاحنات النقل الدولي للبضائع، ثم يعيد توزيعها على زبائنه، متسبباً في إغراق المنطقة في بركة الإدمان.

وحسب نفس المصادر، فقد كان الموقوف الذي يعمل كحارس ليلي بأحد أحياء سيدي بيبي، متوارياً وراء مهنته الشريفة، ومستغلاً تعاطف سكان الحي معه، من أجل الإيقاع بأبنائهم في براثين الإدمان والإنحراف والإنحلال، ضاربا بالثقة التي وضعت فيه، بحكم سنه، عرض الحائط.

وقد جرى الإحتفاظ بالموقوف تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، إلى حين إستكمال باقي التحقيقات المفتوحة على ضوء هذه القضية، وتقديمه للعدالة.

هذا وتكثف مصالح الدرك الملكي بعناصرها الشابة والمتمرسة وحنكة قائد مركزها، من حملاتها الأمنية بمختلف الدواوير التابعة للجماعة، في محاولة منها لدك معاقل الإجرام وتجفيف منابعه.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.