إيداع محامي سمم زميله في المهنة السجن

اشتوكة بريس

أخالت عناصر الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن طنجة، نهاية الأسبوع الماضي، ثلاثة محامين، معظمهم حديثو التخرج، على الوكيل العام للملك، الذي أمر بعرضهم على قاضي التحقيق وفتح تحقيق مفصل حول التهم المنسوبة إليهم، والتي تتعلق بجريمة “الإيذاء العمدي والتسبب في مرض للآخر باستخدام مواد ضارة بالصحة دون نية القتل”.

ووحسب مصادر متطابقة، فقد قرر قاضي التحقيق إيداع أحد المتهمين السجن المحلي استنادًا إلى المادة 413 من القانون الجنائي، في انتظار الاستماع إليه بشكل مفصل حول الظروف المحيطة بالقضية.

بينما تقرر متابعة المتهمين الآخرين في حالة سراح، مع سحب جوازات سفرهم ومنعهم من مغادرة البلاد، وفرض تدابير المراقبة القضائية مع منعهم من التواصل.

وكان المحامي “الضحية” رفقة زملائه بإحد مقاهي المدينة، حين أضاف أحدهم مادة مخدرة إلى مشروبه، ما تسبب في تسممه وتدهور حالته الصحية، ما إستدعى نقله على وجه السرعة نحو مصحة خاصة، حيث جرى وضعه تحت التنفس الاصطناعي.

واستنادًا إلى توجيهات النيابة العامة، فقد تم فتح تحقيق قضائي استجوبت خلاله الشرطة القضائية المحامين الذين كانوا حاضرين خلال الحادث، ما أسفر عن اعتقال المشتبه به الرئيسي في هذه القضية.

هذا ومازال الضحية يتلقى الرعاية الطبية بإحدى مصحات طنجة.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.