فضيحة جنسية تُغلق مركزاً للدعم التربوي

اشتوكة بريس

أغلقت السلطات المختصة بمدينة طنجة، بناء على قرار قضائي، مركزاً الدعم المدرسي مباشرة بعد تفجر فضيحة “جنسية”.

هذا وجرى إغلاق المركز، بعد إدانة مديرها بتهم اغتصاب تلميذات بالمؤسسة.

ووفق مصادر متطابقة، فرغم تحويل المسؤولية إلى زوجة المدان قضائيا بـ 12 سنة سجنا، فإن المصالح الوصية على التعليم بعاصمة البوغاز قررت توقيف العمل بهذا المركز، في ظل الحالة النفسية للضحايا وأسرهن.

وواستناداً إلى ذات المصادر، فقد تدخلت زوجة المتهم، والذي يشغل في الآن نفسه مديرا للمؤسسة، بقوة في هذا الملف، حيث اعتبرت الطرف الرئيسي في إدانة زوجها عقب اكتشاف هذه الفضيحة، والتي كانت بالأدلة القوية من دردشات وتسجيلات صوتية، ناهيك عن شهادات التلميذات الضحايا، واتضح أن بعض منهن تمت الممارسة عليهن بطرق شاذة ومقززة، وهو ما هز هذه المؤسسة التعليمية، لدرجة أن كل الأسر عملت على سحب أبنائها منها في غضون مدة وجيزة، بعد تفجر القضية.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.