اشتوكة.. قاتل من الراشيدية يسقط في قبضة الدرك

أشتوكة بريس - عزيز عميق

أوقفت عناصر الدرك الملكي بالمركز القضائي باشتوكة آيت باها، شخصا يشتبه تورطه في قضية تتعلق بالضرب والجرح المفضي إلى الموت وقعت بمدينة الرشيدية بداية العام الجاري.

ووفق مصادر اشتوكة بريس ، فقد جرى توقيف المشتبه فيه الذي توارى داخل إحدى الضيعات الفلاحية، على مستوى دوار “آيت واكمار” حيث بدأ العمل فيها منذ أشهر قليلة.

وحسب تفاصيل القضية فإن خلافا كان قد اندلع بين الموقوف والضحية بسبب مشادات كلامية بينهما، الأمر الذي تطور إلى شجار انتهى بتوجيه طعنات إلى الضحية بواسطة سلاح أبيض، كانت كافية لإزهاق روحه.

وكشفت مصادر متطابقة، أن المشتبه فيه، عمد فور ارتكاب الجريمة، إلى التخلص من جثة الضحية في مكان خلاء، قبل أن يستولي على سيارته ويسافر بها إلى إقليم اشتوكة آيت باها حيث تمكن من الحصول على عمل بضيعة فلاحية.

وأضافت المصادر، بأن الموقوف عمد بعد مدة من استقراره بالمنطقة، إلى التخلص من سيارة الضحية، وهو ما جعل العناصر الدركية ترتاب في أمرها بعد العثور عليها، ليتبين أنها مملوكة لشخص كان ضحية جريمة قتل ضواحي الرشيدية.

وأسفرت التحقيقات المكثفة المجراة على ضوء هذه القضية عن تحديد هوية المشتبه فيه المتورط في ارتكاب الأفعال الإجرامية واعتقاله.

هذا ومن المنتظر أن تحل عناصر من درك الرشيدية بالمركز القضائي لمدينة بيوكرى من أجل تسلم الموقوف للبحث معه تمهيديا حول ظروف وملابسات اقترافه الجريمة والسطو على سيارة الضحية، قبل إحالته على الوكيل العام للملك، لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في حقه.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.