خروقات خطيرة في التعمير تجر برلماني ورئيس جماعة للتحقيق

اشتوكة بريس

علم من مصادر متطابقة، أن المحكمة الإدارية بالرباط، استدعت بشكل رسمي، البرلماني في حزب الأصالة والمعاصرة، ورئيس جماعة أزلا بإقليم تطوان، محمد العربي أحنين، للمثول أمامها بداية من يوم الجمعة المقبل.

ووفق المصادر ذاتها، فإن المعني بالأمر، المعروف بتنقلاته بين الأحزاب السياسية، سيكون في مواجهة عامل الإقليم الجديد، عبد الرزاق المنصوري، الذي رفع ضده مجموعة من الدعاوى، بسبب خروقات في تدبير مجال التعمير بالجماعة وعلى رأسها “إصدار رخص فردية ضدا على القانون الجاري به العمل”.

وأفادت مصادر متطابقة أن جماعة أزلا، التي يرأسها احنين منذ عقود، تعيش في ظل عشوائية وفوضى كبيرة بسبب سوء التسيير من جهة، وغياب أي مشاريع تنموية أو سياحية يمكنها أن تنعش المنطقة، التي بقيت على حالها منذ سنوات طوال، دون أن يحدث أي تغيير، رغم قربها من تطوان، وتوفرها على شاطئ متميز، تعرض لعمليات نهب كبيرة لرمالها.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.