المغاربة متوجسون من إرتفاع أثمان التمور خلال رمضان

اشتوكة بريس

يتوجس المغاربة من ارتفاع أسعار التمور بجل الأسواق الوطنية، وذلك مع حلول شهر رمضان.

ويسود نوع من الخوف عند العديد من المواطنين من أن يؤثر تراجع الإنتاج الوطني وارتفاع حجم الطلب بالإضافة إلى التضخم الذي مس جل المواد الغذائية، على أسعار التمور، الأمر الذي من شأنه أن يزيد من الإضرار بقدرتهم الشرائية.

وحسب تصريح لبوعزة الخراطي، رئيس الجامعة المغربية لحقوق المستهلك، فإن “الإنتاج الوطني من التمور لا يلبي حاجيات المغاربة، وكان المغرب ولا يزال يستورد سنويا ما بين 6 و7 ألف طن من هذه الفاكهة من مجموعة من الدول”.

وأضاف المتحدث، أن جميع المغاربة يعرفون أن الإنتاج الوطني من التمور والذي يتميز بجودة عالية غالبا ما يوجه للتصدير، كما أن أسعاره تفوق طاقة المواطن، مشيرا إلى أن ثمن التمور خلال رمضان سيكون في المتناول، لكن عامل الجودة يطرح مشكلا كبيرا لدى المستهلك.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.