الإطاحة بضابط شرطة مزيف ينصب على الجانحين وعصابات المخدرات

اشتوكة بريس

مكن كمين محكم لمصالح مفوضية الشرطة ببني أنصار بإقليم الناظور من الإطاحة بشخص ينتحل صفة ضابط شرطة، موهما ضحاياه بقدرته على تبرئتهم من قضايا عدة، وعدم إدراج أسمائهم في الأبحاث الجارية بشأنها.

ووفق مصادر متطابقة، فإن المعني بالأمر تمكن من سلب ضحاياه، المتورط معظمهم في ملفات المخدرات والتهجير، مبالغ مالية متفاوتة، غير أن واحدا من هؤلاء تقدم بشكاية ضده إلى الرقم الأخضر، متهما إياه بالابتزاز، وهو ما مكن من الإطاحة به.

واعترف الموقوف بتفاصيل عمليات النصب التي ارتكبها، كما أقر بانتحاله صفة ضابط شرطة للإيقاع بضحاياه الذي يتصيدهم بمدينة بني أنصار، المتاخمة لمليلية المحتلة، والتي تعد وجهة للعديد من المبحوث عنهم، خاصة المتورطين في قضايا المخدرات والتهريب والهجرة السرية.

هذا وقد جرى الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.