إنزكان.. النيابة العامة تضع نظاماً أمنياً لتنقيط المرتفقين وضبط “السماسرة” والمبحوث عنهم

اشتوكة بريس- عزيز عميق

في بادرة هي الأولى من نوعها على مستوى المحاكم الإبتدائية بالمغرب، وفي إطار التصدي وشد الخناق الذي ينهجة وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بإنزكان، السيد هشام الحسيني، على “سماسرة المحاكم”، فعلت النيابة العامة بذات المؤسسة العدلية، نظام تنقيط المرتفقين أثناء ولوجهم إلى بهو المحكمة باستعمال النظام الآلي المحمول.

المبادرة تشرف عليها عناصر أمنية متخصصة، بتنسيق مع مصالح المنطقة الإقليمية للأمن بإنزكان، حيث يجري تنقيط الوافدين على المحكمة بمدخل المؤسسة العمومية، وبعده يتم تضمين نتائجه بسجل خاص يطلع عليه وكيل الملك شخصيا وبشكل يومي للوقوف على نتائجه واتخاذ المتعين بشأن المبحوث عنهم، الذين يتم ضبطهم بفضل هذا النظام.

وبحسب مصادر خاثة لشتوكة بريس، فإن اعتماد نظام تنقيط المرتفقين بالمحكمة الابتدائية بإنزكان، جاء تفعيلا لدورية سابقة لرئاسة النيابة العامة عممت على جميع النيابات العامة من أجل التصدي للنصب بمحيط المحاكم، وكذلك تفعيلا للمقتضيات القانونية التي تهدف إلى تخليق الحياة العامة في جميع الفضاءات التي تعرف توافد عدد كبير من المواطنين، ومنها المحاكم.

وكان السيد وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بإنزكان، قد أوقع من المشتبه فيهم بالنصب على المرتفقين، قبل دخول نظام التنقيط، بتنسيق مع المصالح الأمنية بالمنطقة الأمنية لإنزكان، وذلك في إطار الجهود الرامية لتطهير المحكمة ومحيطها من السماسرة.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.