الأغلبية تتأهب للإطاحة ب 40 رئيس جماعة متهمون بالفساد

اشتوكة بريس

من المتوقع أن تشرع هيئة رئاسة الأغلبية، بعد رمضان، في إجراء تغييرات جوهرية على مستوى رؤساء المجالس المحلية.

ولأول مرة، ستحضر فاطمة الزهراء المنصوري، منسقة القيادة الجماعية للأمانة العامة للأصالة والمعاصرة، هذا الاجتماع خلفًا لعبد اللطيف وهبي.

التغييرات المتوخى تنفيذها، تهدف إلى استبدال رؤساء مجالس محلية بأسماء جديدة من داخل التحالف نفسه.

ويواجه أكثر من 40 رئيس جماعة، ينتمون إلى التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة وحزب الاستقلال، خطر “العزل الحزبي” بسبب شبهات فساد.

كما قررت أحزاب الأغلبية المركزية إقصاء كل من تلطخت سمعته بتهم الفساد، ودفع بأسماء جديدة “نظيفة” لقيادة مجالس ترابية ستعاد فيها انتخابات الرئاسة والمكتب في أكتوبر المقبل، مع حلول منتصف الولاية الحالية.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.