شلل يتربص بالمستشفيات العمومية

اشتوكة بريس

أعلنت النقابة المستقلة للممرضين و تقنيي الصحة، مساء أمس السبت 16 مارس 2024، أنها قررت خوض إضراب وطني لمدة 72 ساعة أيام 26 و27 و28 مارس 2024، بكل المرافق الصحية باستثناء مصالح المستعجلات والإنعاش والعناية المركزة.

وذكر بلاغ للنقابة أن هذه الإضرابات ستكون مرفوقة بأشكال احتجاجية جهوية وإقليمية موازية لأيام الإضراب من وقفات، مسيرات، اعتصامات، إفطارات جماعية وفق خصوصيات كل جهة، مع استمرار حمل الشارة السوداء بكل المرافق الصحية تعبيرا عن السخط والغضب عن الواقع المهني والوظيفي.

ويأتي هذا القرار، حسب البلاغ، في ظل “استمرار المسلسل النضالي من أجل تنزيل الاتفاقات والحفاظ على المكتسبات والتصدي للمخططات الرامية إلى زعزعة الاستقرار المهني للممرضين وتقنيي الصحة “.

وأشار المصدر ذاته إلى أن النقابة “لن تسمَح بأن يطال مطالب الممرضين وتقنيي الصحة المزيد من التجاهل أو النسيان أو التهرب”.

وأفادت النقابة أنها “تتابع توالي مستجدات القطاع من صمت الحكومة والوزارة ونهج سياسة الهروب إلى الأمام تاركة خلفها محاضر معلّقة ومطالب مؤجَّلة ومصائر مجهولة”.


آخر المستجدات
تعليقات
تعليق 1
  1. إبراهيم يقول

    مشاوا الممرضين المرضيين لي خدموا ديال بصاح وباجرة زهيدة جدا وتجرعوا أنواع المرارة على جميع المستويات وتركوا بصماتهم في الميدان على جميع الأصعدة (العلاجات بجميع اصنافها ومخاطرها ،الادارت ،البرمجة،القوافل ،والاحترام حتى كادت هذه الخصلة أن تشبه الخوف ونوع من السداجة لكن ربي كبير سوف يعوض هؤلاء الجنود المجهولة والمضطهدة أحيانا من طرف الجميع بدءا بادارتو والمجتمع وجميع من هب ودب ،اما حليا اتاكم قوم سوف تحاربون معه لأن ما قارين الخدمة هما جاو للوظيفة مقابل المادة لآ غير ايوى شوفوا اش غاديروا معهم!؟؟؟؟لان الدراوش لي حكرتهم طيلة عملهم انسحبوا وبرؤوسهم العالية وخا تظلموا في حقوقهم المشروعة الله يخلصهم ويعوضهم أحسن تعويض

التعليقات مغلقة.