شلل بالجماعات الترابية احتجاجا على تعطيل الحوار الاجتماعي

اشتوكة بريس

قررت شغيلة الجماعات الترابية المنضوية تحت لواء المنظمة الديمقراطية للشغل، من جديد، خوض إضراب وطني مدته 72 ساعة، ابتداء من يوم غد الثلاثاء إلى الخميس المقبل، احتجاجا على ما أسمته الأوضاع المتردية التي يعيشها موظفو وقطاع الجماعات الترابية والتمييز الذي يمسهم مقارنة مع باقي الموظفين في القطاعات العمومية الأخرى.

كما أكدت المنظمة في بلاغها أنها ستخوض إضرابا وطنيا آخر منذ بداية شهر أبريل المقبل مدته 72 ساعة احتجاجا على تعطيل الحوار الاجتماعي وعدم الاستجابة لمطالب الشغيلة.

وفي هذا الصدد، أكد محمد النحيلي، الكاتب العام الوطني للمنظمة الديمقراطية للجماعات المحلية العضو في المنظمة الديمقراطية للشغل، أن النقابة تدعو وزارة الداخلية للعودة إلى طاولة المفاوضات والاستجابة السريعة للمطالب العادلة والمشروعة لموظفي وموظفات الجماعات الترابية من أجل وضع مهني أفضل.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.