وضعية المآثر التاريخية ومآل المركبات التاريخية ودور السينما بمدينة أكادير

عبداللطيف الكامل

بالمقارنة مع مدن جهة سوس ماسة،ما يميز مدينة أكاديرعن باقي المدن المغربية الأخرى،هو أنها فقدت العديد من المآثرالتاريخية القديمة بسبب زلزال 29 فبراير 1960،بل فقدت المدينة القديمة بحي تالربجت وحي إحشاش وحي فونتي والحي السكني المتواجد داخل قصبة أكاديرأوفلا…بحيث أتى الزلزال على هذه الأحياء وخاصة حي تالبرجت القديم بما كانت تتوفرعليه على عمارات وفنادق ودورالسينما.

هذا ولم تصمد أمام قوة الزلزال إلا بعض المآثرالتاريخية التي نجت من الدمار،وبقيت صامدة إلى يومنا هذا،كفندق مرحبا ومقرولاية الجهة وعمالة أكادير إداوتنان وسينما السلام وبعض أسوارقصبة أكاديرأوفلا،فضلا عن بعض البنايات بشارع محمد الخامس قرب الميناء.

وبعد انبعاث المدينة وإعادة إعمارها منذ 1961،تم تشييد العديد من البنايات بمدينة الإنبعاث والتي أصبحت اليوم بعد مرور62 سنة على بنائها بمثابة مآثرتاريخية ما بعد الزلزال.

وضعية الماثرالتاريخية التي نجت من الزلزال.

1- قصبة أكاديرأوفلا

خضعت هذه القصبة الأثرية التي تم تشييدها منذ أكثرمن 500 سنة في العهد السعدي على التلة المطلة على البحر وعلى ميناء أكادير،وكانت تضم قبل أن دمرها زلزال 1960،مدينة قديمة تعتبر بمثابة النواة الأولى لأكاديرلكن الزلزال أتى على مساكنها وسكانها،وتأثر جزء كبير من أسوارها.ونظرا لموقعها الإستراتيجي والأثري اليوم،تم ترميم أسوارها وتهيئتها من الداخل وتأهيل محيطها.
واستخدمت في عمليات الترميم تقنيات حديثة خاصة بأركيولوجيا المباني التراثية لكي تصبح واحدة من أبرزنقاط الجذب السياحي بالمدينة في حلة جديدة لتكون قبلة للسياحة الداخلية والخارجية ولهذا خضعت طريقها المعبدة هي الأخرى للتهيئة،وتم ربطها بمشروع عربات تيليفيريك التي تمكن الزائرمن مشاهدة مناظرعديدة للمدينة والتقاط صورمن فوق أثناء الصعود والنزول.
ولذلك تم تخصيص غلاف مالي مهم للترميم،في إطار برنامج التهيئة الحضرية لمدينة أكادير،ما بين سنتي 2020و2024،والذي تم التوقيع عليه أمام أنظارجلالة الملك في شهرفبراير2020.
ويتوخى الترميم والتهيئة للقصبة إعادة الحياة إلى هذه المعلمة التاريخية وجعلها بمثابة منارة ليلية تضفي جمالية على المدينة من أعلى التلة،وهذا ما حولها إلى منتوج سياحي مكمل للمنتوجات الأخرى،لذلك أضحت مزارا دائما للسياح المغاربة والأجانب يتم من خلالها الإستمتاع بسحرالمكان وبمنظر بانورامي شامل يغري الزوار بالتقاط صور تذكارية وسيلفيات من أعلى التلة.
وتشرف القصبة على مدينة أكادير التي لاتبعد عنها إلا بضع دقائق عن قصبة أكادير أوفلا التي هي في الأصل تسمية أمازيغية تعني حرفيا المخزن العلوي،وظلت القصبة من أقدم و أبرز معالم المدينة لكونها تتميزبإطلالة بانورامية خلابة وأخاذة على خليج أكادير وعلى مارينا والميناء والمحيط الأطلسي وعلى أطراف هذه القصبة من الجهات الأربع،حيث يتم عبرها رؤية المدينة من الأعلى عبر الإمتداد إلى الأفق زيادة على الإستمتاع وخاصة بمنظرالغروب الساحر.
وتقع القصبة بمدخل المدينة وهي تطل على التلة التي يحمل جانبها الجنوبي الإشارة الشهيرة”الله،الوطن،الملك”.كما أنها جزء يطل على المدينة القديمة التي عصف بها الزلزال(حي فونتي)،بعدما كانت القصبة قبل الخراب تتألف من بيوت تصل بينها دروب ضيقة وساحات تجارية وجامع كبير ومشفى ومبنى المخزن والملاح.
هذا ويمكن الوصول إلى القصبة إما بواسطة السيارات والحافلات السياحية أوحافلات النقل الحضري بحيث تصعد كل حافلة على رأس كل 20 دقيقة عند سفح التلة أوعبر الوصول إليها مشيا انطلاقا من مسلك مخصص للراجلين أوعبر عربات التيليفيريك المؤدي عنها.

2- سينما السلام

ولابد من التأكيد أن مدينة أكَادير،كانت تتوفر قبل الزلزال على دور السينما بلغت في مجموعها 8 دور سينمائية،لم تنج منها إلاسينما السلام الموجودة بملتقى شارع المقاومة وزنقة فاس،مقابلة لمحطة النقل الحضري وسيارات الأجرة الصغيرة والكبيرة.ويتميز مبناها الإستثنائي بتصميم فريد خارج عن المألوف بالحي الصناعي أوما يصطلح عليه حاليا بين الساكنة حي الباطوار على بعد خطوات من حي بوتشكات كأحد أقدم أحياء المدينة بعد الزلزال.
وتعد سينما السلام واحدة من المعالم التي تشهد على ذاكرة أكَادير،ومعلمة كانت إلى وقت قريب بمثابة متنفس لشباب المدينة حيث تعطيهم فرصتين يوميا لمشاهدة عروضها سواء على الساعة الثالثة زوالا أو السادسة مساء.
وتم بناء هذه البناية سنة 1946من طرف المقاول الحاج بوبكرالفقيه التطواني،وصممها المهندس”جورج فرانسواروبيرت أبيري”لمالكها رجل الأعمال السوسي المرحوم يحيا بن إيدر رجال.وتبلغ مساحتها 1200 متربع مربع وذات تصميم فريد جدا على شكل نفق مقوس مما جعل بناءها متينا مكنها من الصمود أمام زلزال 1960.
وأدت سينما السلام دورها الوظيفي في تمكين شباب المدينة من مشاهدة أفلام أمريكية وهندية،بحيث كانت السينما الوحيدة بعد الزلزال إلى حدود 1980،قبل أن تظهر سينما صحراء وسينما ريالطو.وشاءت الأقدار،أن تغلق وتبقى على هذا الوضع لعدة سنوات لأسباب مرتبطة بصناعة السينما وظهور الأنترنيت وعوامل أخرى.
وفي ظل الإغلاق انتقلت ملكية السينما السلام إلى رجل أعمال آخر كان ينوي هدمها وإقامة مشروع عقاري مكانها لكن فكرته لم تحض بموافقة السلطات المختصة ولم يحصل مالكها على التراخيص المطلوبة بعدما انتفض المجتمع المدني بالمدينة ضد عملية تحويلها إلى مشروع عقاري،ولذلك نظم وقفات احتجاجية صاخبة وحررعرائض مضادة الشيء الذي حال دون أن تدك الجرافات القاعة وتسويها بالأرض ليندثر معها جزء بارز من تاريخ مدينة الإنبعاث.
وبقيت هذه البناية إلى يومنا بدون ترميم وإصلاح وتهيئة،مع أنها شاهدة على تاريخ مضى من ذاكرة أكَادير،وهوتاريخ عزيزعلى عشاق المدينة بصفة عامة وعلى عشاق الفن السابع بصفة خاصة.
وبالتالي يجب المحافظة على هذه القطعة الأرضية وتحويلها إلى متحف أوقاعة عروض أو دارالشباب أومسرح لتؤدي وظيفتها الثقافية والفنية،والعمل على ترميمها مثلما تم ترميم سينما الصحراء مؤخرا بعدما تمكن المجلس الجماعي لأكاديرمن اقتنائها من مالكها الجديد وضمها إلى ممتلكاته.
أما الوضعية الحالية للسينما السلام،فقد تمكن رئيس المجلس الجماعي لأكادير عزيز أخنوش،من إقناع مالكها الجديد للتخلي عن مشروعه العقاري وتسليم هذه المعلمة التاريخية للمجلس من أجل الحفاظ عليها تلبية لرغبات المجتمع المدني بالمدينة إلى حين التفكير في مصير هذه البناية التي بقيت لسنوات مغلقة.

3-بنايات أثرية وتاريخية التي شيدت بعد الزلزال بمدينة الإنبعاث في بداية 1961.

هناك العديد من البنايات بمدينة التي تجاوزعمرها 60 سنة،وتم إخضاعها حاليا للتهيئة ضمن برنامج التهيئة الحضرية لسنتي 2020 و2024،من ضمنها الحدائق الكبرى بالمدينة مثل حديقة أولهاو،وحديقة ابن زيدون وحديقة لالة مريم وحديقة عبد الرحمان اليوسفي ومنتزه كورنيش أكَادير.
وتم الإعلان عن تشييد متحف خاص للثقافة الأمازيغية فوق الجدار التاريخي المقابل لقصربلدية أكادير،والذي نقشت عليه قولة المغفور له محمد الخامس الشهيرة حين أعلن عن إعادة بناء مدينة أكَادير،بعد خرابها من قبل زلزال 1960.

4- تهيئة مسرح الهواء الطلق وتشييد مسرح جديد بالقرب منه.

ظل مسرح الهواء الطلق منذ تشييده في بداية الثمانيات المتنفس الوحيد لساكنة أكادير،حيث شهد عدة عروض مسرحية وسهرات فنية وتجمعات سياسية،واقتضت الظروف الحالية أن يخضع هوالآخر لأشغال التهيئة والتجهيز،وتغيير واجهته الخارجية،وبالقرب منه شرعت وزارة الثقافة بمعية شركائها في تشييد مسرح عصري جديد بتصاميم حديثة ومواصفات عالية في إطاربرنامج التهيئة الحضرية.

5- إحداث متحف للفنون الجميلة

تم إحداث متحف جديد،بالقرب من مسرح الهواء الطلق خاص بالفنون الجميلة تابع للمتحف الوطني بالرباط،وتم تنقيل متحف التراث الأمازيغي إلى المنطقة المقابلة لقصرالبلدية،بحيث الشروع في انجازه وتشييده بمواصفات عالية فوق الجدار الأثري.

6- تهيئة ملعب الإنبعاث

وفي سياق التهيئة الحضرية للمدينة تم تحويل ملعب الإنبعاث الشهير ومحيطه إلى منتزه مفتوح في وجه الساكنة والسياح،حيث خضع حاليا للتغيير،وتمت تهيئته بتصميم رائع يحتوي على ملاعب كثيرة للقرب في كافة الرياضات وعلى ألعاب الأطفال والمطاعم الفاخرة خاصة أن جميع المباريات في كرة القدم تقام حاليا بالملعب الكبيرأدرار.

7- تشييد مركبات ثقافية جديدة

تشهد أحياء المدينة عدة مركبات ثقافية بحي بنسركَاو وحي تيكوين،وحي تدرات بأنزا العليا،وهي الآن تستقبل العديد من العروض المسرحية والفنية وتقام فيها سهرات فنية ولذلك أصبحت متنفسا لشباب الأحياء تؤدي وظائف كثيرة إلى جانب ملاعب القرب المنتشرة في كل الأحياء.

8- على سبيل الختم.

مدينة أكادير تشهد حاليا تهيئة شاملة للطرق والمنشآت والأسواق بعدما خصصت لها الدولة ومعها المؤسسات المنتخبة غلافا ماليا ضخما لجعلها في حلة جديدة،ولهذه الغاية انطلقت منذ سنة 2020 أشغال التهيئة والترميم والإنجاز،من أجل تحويل مدينة أكادير،إلى عاصمة وسط المملكة من جهة،ووجهة سياحية شاطئية أولى بالمغرب،وجسرا يربط شمال المغرب بجنوبه،وجسرا منفتحا على دول جنوب الصحراء في إطار المخطط الإقتصادي الكبير الذي أعلن صاحب الجلالة ف خطبه الأخيرة من خلال خلق منطقة اقتصادية أطلسية بعد الشروع في إنجاز الميناء الكبير للواجهة الأطلسية بالداخلة.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.