بلاغ جديد وهام من وزارة بنموسى

اشتوكة بريس

ترأس شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، أمس الأربعاء بالدار البيضاء، أشغال المجلس الإداري لمؤسسة محمد السادس للأبطال الرياضيين، حيث تداول المجلس الإداري للمؤسسة مجموعة من النقط تتعلق بحصيلة الأنشطة المنجزة وبآفاق الاشتغال خدمة للبطلات والأبطال الرياضيين، وخاصة ما يتعلق بالخدمات الاجتماعية، والتي تهم مجالات التغطية الصحية والتقاعد والتعليم والسكن ومنحة أداء مناسك الحج وغيرها لفائدة الأبطال الرياضيين المغاربة السابقين.

وعلى هامش أشغال هذا المجلس، تم تنظيم إفطار جماعي بمناسبة شهر رمضان الفضيل، قدم خلاله الوزير كلمة بالمناسبة، نوه فيها بالدور المحوري لمؤسسة محمد السادس للأبطال الرياضيين، منذ نشأتها، والذي يتجلى بالأساس في تأمين حياة كريمة للرياضيين المغاربة، من خلال تقديم المساعدات الاجتماعية، مما مكنها من المساهمة في تحسين أوضاع عدد كبير من الأبطال الرياضيين منخرطي المؤسسة الذين أصبح عددهم 1160 منخرطا خلال هذه السنة، بحسب ما جاء في بلاغ لوزارة التربية الوطنية.

كما أشار الوزير إلى المكانة المتميزة التي يوليها الملك محمد السادس للأبطال الرياضيين الذين ساهموا في إشعاع صورة المملكة، والتي ترجمت بإحداث هذه المؤسسة الهادفة إلى تثمين عطاءات هؤلاء الأبطال وإنجازاتهم وخلق فضاء للاعتراف والاحتفاء بهم والارتقاء بأوضاعهم الاجتماعية.

وفي الختام أكد الوزير على حرص المؤسسة على النهوض بالجانب الاجتماعي والصحي للأبطال الرياضيين، من خلال مواصلة تنزيل وتطوير مختلف الأوراش ذات البعد الاجتماعي والإنساني، وذلك بتظافر جهود الفاعلين والشركاء، من أجل المساهمة في تمكين الأبطال الرياضيين من مستوى عيش لائق.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.