إنزكان.. تورط عون سلطة من اشتوكة في قضية إختطاف ومحاولة إغتصاب سيدة

اشتوكة بريس- عزيز عميق

علم من مصادر جد مطلعة، أن فرقة من الدرك الملكي تابعة لسرية إنزكان آيت ملول، قد أجهضت محاولة لإختطاف سيدة واغتصابها نهار رمضان، من قبل سائق سيارة مسلح بسيف، وعون سلطة تابع لشتوكة آيت باها.

نفس المصادر كشفت، أن عناصر الدرك الملكي التابعة لكوكبة الدراجات النارية بإنزكان التي كانت مرابطة بمدارة توهمو بآيت ملول، وبالضبط، الطريق الفرعية المؤدية نحو جماعة القليعة، والواقعة جنوب “سوق ماكيشة” بآيت ملول، قد أوقفت سيارة كانت قادمة بسرعة، وبداخلها سائق رفقة سيدة سرعان ما أطلقت حنجرتها للصراخ، متهمة صاحب السيارة بإختطافها من أجل إغتصابها.

وأضافت المصادر ذاتها، أن العناصر الدركية تفاعلت بسرعة وجدية مع الموقف، حيث اعتقلت السائق بعد ربط الإتصال بالنيابة العامة المختصة.

هذا وأسفرت عملية تفتيش السيارة، عن العثور على سيف من الحجم الكبير، لكن المفاجأة المدوية تفجرت بعد فتح الصندوق الخلفي للسيارة، حيث عثر بداخله على شخص ثالث، خيل للفرقة الأمنية أنه محتجز ثاني.

ذات المصادر أوضحت، بأن التحريات التي باشرتها العناصر الأمنية، كشفت بأن الشخص الموجود في الصندوق لم يكن سوى عون سلطة تابع لعمالة إقليم اشتوكة آيت باها، وتبين أنه كان مشاركاً في هذه العملية مع السائق بهدف تعريض الضحية لإغتصاب جماعي في عز رمضان.

هذا، وقد جرى الاحتفاظ بالمشتبه بهما تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، إلى حين إستكمال باقي الأبحاث والتحريات المفتوحة على ضوء هذه القضية، والكشف عن ظروف وملابسات هذا العمل الإجرامي.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.