سيدي بيبي.. ترويج الماحيا والحشيش يورط أربعة أشخاص

تمكنت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي لسيدي بيبي، بإقليم اشتوكة آيت باها، تحت الإشراف المباشر لقائد المركز، على ضوء التحريات الميدانية التي التي باشرتها، من توقيف أربعة أشخاص يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في ترويج مسكر “الماحيا” ومخدر الشيرا.

ووفق مصادر خاصة لشتوكة بريس، فقد قد مكنت إجراءات البحث والتفتيش المنجزة على ضوء هذه القضية من توقيف أربعة من المشتبه فيهم، متلبسين بحيازة كميات مهمة من “الماحيا” وأخرى من الحشيش، كانت معدة وموجهة للترويج، إضافة إلى دراجات نارية تستعمل في عمليات التوزيع.

في حين أظهرت عملية تنقيط متزعم هذه العصابة الإجرامية، في قاعدة بيانات الدرك الملكي، أنه مبحوث عنه بموجب أزيد من 8 برقيات بحث، وذلك للاشتباه في تورطه في قضايا مماثلة تتعلق بالإتجار في المخدرات ومسكر ماء الحياة.

وقد جرى الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة؛ وذلك للكشف عن جميع المتورطين في هذه القضية، ورصد امتداداتها وارتباطاتها المحتملة.

وتندرج هذه العملية، في إطار المجهودات المتواصلة التي تبذلها مصالح الدرك الملكي بسيدي بيبي، من أجل تفكيك شبكات جلب وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية، التي تشكل تهديدا حقيقيا لأمن وسلامة المواطنين بتراب الجماعة.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.