فضيع.. فلاح يقطع رجلي حمار إنتقاماً منه

اشتوكة بريس - عزيز عميق

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صوراً صادمة لحمار تعرض لقطع أطرافه الخلفية، ما جعله غير قادر على الحركة.

ووفق مصادر “اشتوكة بريس”، فقد أقدم فلاح ضمن نفود جماعة الروحا ضواحي مدينة زاكورة، على قطع رجلي حمار بطريقة وحشية، انتقاما منه بعد ان ولج حقله بحثاً عن الكلاء.

وحسب ذات المصادر، فقد تجرد الفلاح من كل معاني الشفقة والرحمة، وقام بقطع قائمتي الحمار الخلفية بأداة حادة، في مشهد يدمي القلوب.

من جهة أخرى، طالب رواد منصات العالم الإفتراضي، بتنزيل أقصى العقوبات على هذا المتهم الذي تجرد من إنسانيته، واعتدى على هذا الخيوان بهذه الطريقة الوحشية والهمجية، بعد ان تجرد من الإنسانية والآدمية.

كما إجتهد كثيرون، من خلال البخث عن العقوبات المنصوص عليها في مثل هذه النوازل، حيث أشاروا إلى أن الفصل 601 من القانون الجنائي ينص على أنه: “من سمم دابة من دواب الركوب أو الحمل أو الجر، أو من البقر أو الأغنام أو الماعز أو غيرها من أنواع الماشية، أو كلب حراسة، أو أسماكا في مستنقع أو ترعة أو حوض مملوكة لغيره يعاقب بالحبس من سنة إلى خمس سنوات وغرامة من مائتين إلى خمسمائة درهم”.

كما ينص الفصل 603 على أنه: “من قتل أو بتر بدون ضرورة، أحد الحيوانات المشار إليها في الفصل 601 يعاقب على التفصيل الآتي:

1– إذا ارتكبت الجريمة في مكان يملكه أو يستأجره أو يزرعه الجاني فعقابه الحبس من ستة أيام إلى شهرين وغرامة من مائتين إلى مائتين وخمسين درهما أو بإحدى هاتين العقوبتين فقط.

2– إذا ارتكبت الجريمة في أي مكان آخر، فعقوبتها الحبس من خمسة عشر يوما إلى ثلاثة أشهر وغرامة من مائتين إلى ثلاثمائة درهم”.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.