جديد قضية الدركي ضحية الواجب

اشتوكة بريس

أمر قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية باليوسفية بإيداع سائق الشاحنة، الذي تسبب في مصرع دركي برتبة قائد كان يشتغل قيد حياته بالمركز الترابي للدرك الملكي برأس العين، وراء القضبان.

ووفق مصادر مطلعة، فإن سائق الشاحنة يتابع بتهمة القتل والجرح غير العمديين المقترنين بعدم التوقف.

وكان الدركي يقوم بتفحص وثائق سيارة في إطار المراقبة الاعتيادية للمركبات وركابها قبل أن تصدمه شاحنة من الحجم الكبير لنقل الرمال، كانت تسير بسرعة جنونية، ما تسبّب في مقتله على الفور، في مشهد أثار صدمة لدى زملائه.

هذا وقد جرى أنذاك، حضور مصالح الدرك الملكي وعناصر السلطة المحلية بموقع الحادث، حيث تم نقل جثمان الهالك نحو مستودع الأموات قصد إخضاعه للتشريح الطبي لفائدة البحث الذي أمرت به النيابة العامة المختصة، وإعتقال سائق الشاحنة واقتياده للمركز الترابي، حيث جرى الاحتفاظ به تحت تدابير الحراسة النظرية ط، إلى حين تقديمه أمام وكيل الملك الذي أمر بإيداعه السجن مع تحديد تاريخ بداية محاكمته.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.