أكادير.. محكمة الإستئناف تنطق بأحكامها في قضية “شاريز”

اشتوكة بريس

أصدرت محكمة الاستئناف بمدينة أكادير، ليلة الأربعاء الخميس، أحكامها في قضية الشاب أمين شاريز، حيث قضت بتأييد الأحكام الابتدائية الصادرة في حق المتهمين.

وبرأت المحكمة 4 متهمين في الملف مع عدم مؤاخذتهم بما نسب إليهم من أفعال، فيما قضت بالحكم على المتهمين الرئيسيين بستة أشهر حبسا نافذة.

وكانت قضية الشاب المدعو قيد حياته ”أمين شاريز”، ضحية جريمة القتل بمدينة أكادير أكادير، قد عادت إلى الواجهة، وذلك بعد إدلاء والدته بتصريحات جديدة، تكشف فيها عن مستجدات في الملف.

وكشفت والدة الشاب “أمين” أن المتهم الرئيسي في القضية، وهو نجل رجل أعمال أردني بارز، غادر التراب الوطني مؤخرا، رغم أن الملف لا يزال معروضا أمام القضاء.

وأوضحت المتحدثة أن الفتاة ونجل رجل الأعمال الأردني اللذين كانا يتابعان في حالة اعتقال بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد وتغيير معالم الجريمة، غادرا السجن بعد ستة أشهر.

ووفقا للمصدر ذاته، فإن المتهمين الرئيسيين أدينا في المرحلة الابتدائية بستة أشهر حبسا نافذة بعد إعادة تكييف أفعال الإيذاء العمدي بواسطة السلاح المفضي إلى الموت دون نية إحداثه، إلى القتل الخطأ طبقا للفصل 432 من القانون الجنائي، حيث قضت هيئة الحكم بالحكم عليهما بستة أشهر حبسا نافذا، وغرامة نافذة قدرها 1000 درهم والصائر في الأدنى.

وأكدت والدة الضحية أنها تقدمت بحق الطعن بالاستئناف، إلا أن جلسات المحاكمة تأجلت أكثر من مرة بسبب إعداد الدفاع وتارة أخرى بدعوى مرض أحد المتهمين.

ويشار أيضا إلى أن قضية وفاة الشاب أمين تفجرت بعدما نقل الضحية في حالة خطرة إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني بمدينة أكادير، حيث وافته المنية في اليوم الموالي.

وتبعا لذلك، جرى فتح بحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بأكادير، وذلك لتحديد ظروف وملابسات وفاة الضحية، والكشف عن طبيعة هذا الحادث وخلفياته، وكذا توقيف جميع المتورطين المفترضين فيه.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.