المغاربة بين تطمينات الحكومة وغلاء الأضاحي

اشتوكة بريس

رغم تطمينات الحكومة والمهنيين بوفرة الأضاحي وتأكيدهم أنها تفوق الطلب المتوقع، وخاصة في ظل دعم عملية استيراد الماشية من الأسواق الأوروبية، يتوجس المغاربة من الأثمنة لهذه السنة.

وحسب مهتمين، فإن أثمنة أضحية العيد ارتفعت بشكل كبير وغير مسبوق، وبنسب متفاوتة بين المناطق والأسواق، لأسباب مختلفة ومتنوعة مرتبطة بالجفاف وغلاء أسعار الأعلاف وكثرة المضاربين الذين يقتاتون من مآسي الناس، ليتحول شراء أضحية العيد إلى كابوس يثقل كواهل الأسر، سيما الفقيرة منها.

وتختلف الأسعار عن السنة الماضية، بفارق لا يقل عن 1000 درهم حسب المهنيين، حيث تتراوح أثمنة الأكباش المتوسطة الجودة مثلا ما بين 3500 درهم و 4500 درهم فيما يتراوح ثمن الأكباش الجيدة ما بين 5000 درهم و 8000 درهم.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.