سيدي بيبي.. “جبور” وشريكه في ضيافة الدرك

اشتوكة بريس- عزيز عميق

تمكنت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي لجماعة سيدي بيبي، بإقليم اشتوكة آيت باها، أول أمس الأحد 12 ماي الجاري، من توقيف واحد من أكبر المروجين للمخدرات، يتزعم شبكة لترويج المخدرات بعد عملية تربص وتصيد، أفلحت العناصر الشابة للدرك في تنفيذها، تحت قيادة رئيس المركز.

ووفق مصادر خاصة لشتوكة بريس، فقد مكنت تحريات ميدانية، قادتها عناصر الدرك الملكي بسيدي بيبي تحت قيادة قائد المركز من تحديد، مكان تواجد الملقب ب “جبور” وهو من ذوي السوابق القضائية، ويشكل موضوع عدة برقيات بحث، رفقة شريك له بدوار تكاض، غرب مركز الجماعة، حيث تم التربص بهما إلى حين توقيفهما متلبسين بحيازة كميات مهمة من مخدر الشيرا، والقنب الهندي “الكيف” و”طابا” وأسلحة بيضاء.

واستناداً إلى ذلت المصادر، فقد جرى الإحتفاظ بالموقوفين تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، إلى حين استكمال باقي التحريات والتحقيقات المفتوحة على ضوء هذه القضية، وعرضهما على وكيل الملك من أجل مواجهتهما بالمنسوب إليهما،وتقديمهم للعدالة.


آخر المستجدات
تعليقات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.