مقتل مغربي بالرصاص وسط بروكسيل عن طريق الخطأ

اشتوكة بريس

كشفت مجموعة من وسائل الإعلام البلجيكية تفاصيل جديدة حول تفاصيل مقتل مغربي رميا بالرصاص في شرفة مقهى وسط بروكسيل، وهي الواقعة التي عرفت إصابة ضحايا آخرين. وجرت الواقعة منطقة ستالينغراد، مساء الأحد الماضي، ولقى الضحية حتفه على الفور، كما أسفر الحادث عن إصابة شخص آخر بجروح.

وحسب المعلومات المتوفرة، فقد توفي المغربي متأثرًا بإصابته برصاصة في الرأس، بينما أصيب آخر بطلق ناري في كتفه. وجرى نقل الضحيتين إلى المستشفى، في حين قامت الشرطة بتشميع مكان الحادث، ثم تم بعد ذلك إبلاغ مكتب المدعي العام في بروكسل.

وأضافت التقارير ذاتها، أن الضحية المغربي لقى حتفه رميا بالرصاص عن طريق الخطأ من طرف أشخاص مرتبطين بشبكات إجرامية. وانتقلت دوريات شرطة المدينة، إلى مكان الواقعة، لتجد شخصين مصابين بجروح ناتجة عن طلقات نارية، مشيرة إلى أن أحدهما كان فاقدا لوعيه ليفارق الحياة لاحقا.


آخر المستجدات
تعليقات

التعليقات مغلقة.